الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018
الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018

العرب نيوز - الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018".

(العرب نيظوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 11 مايو 2018 05:02 مساءً- يأتي الجهاز الأسرع من أبل بمواصفات خرافية تجعله الجهاز الأفضل حيث يأتي بإصدار أساسي بسعر 4999 دولار أمريكي و إصدار آخر بسعر 9748 دولار أمريكي.

حسبما ذكر موقع Tech Advisor فإن النسخة الأساسية تأتي بمعالج بيانات ثماني النواة وتصل إلى معالج 18 نواة وهي التقنية الجديدة كليا في عالم أبل للحواسيب.

آي ماك الإحترافي سيكون متوفر بالمملكة المتحدة بالسعر الأساسي والذي يمد حسب الإضافات والتحديثات حتى يصل إلى 13 ألف جنية إسترليني....نعم الرقم 13 ألف.

رغم سطوع ثمن الجهاز إلا أنه يعد الأفضل في تاريخ أبل حسب كل المقاييس مما يجعلنا نقوم بعرض الجهاز في نموذجيه الأساسي والموديل.

سيدعم الجهاز تراك باد باللمس مع ماجيك ماوس 3. كما سيدعم الجهاز رسومات الشاشة من خلال كارت راديون الإحترافي 64  بذاكرة 16 جيجابايت. أما عن معالج البيانات سيكون من شركة إنتل Xeon W يسند 10 نواة بمعدل 3 جيجاهرتز ورامات 124 جيجابايت.


البناء والتصميم

الجهاز يأتي بأبعاد تشابه آي ماك 27 بوصة مع الألوان البراقة اللامعة. شاشة آي مكان مازلت تحتفظ بالحواف لكنه أمر عادي في جهاز مكتبي إلا أنه وحش كاسر بسبب قدراته الخارقة. أما عن السماعات فهي تأتي في الخلف ويزن الجهاز حوالي 9.7 كيلوجرام لكن وزن قابل للحركة بسهولة من مكان لآخر.

لوحة مفاتيح الجهاز والفأرة هما نفس الإصدارات من آخر جهاز آي ماك بخلاف أن المفاتيح أعلى قليلا في الأبعاد.

الفأرة ربما حازت عدد الإنتقادات في التصميم إلا أنها تتميز بقدرة عالية في الدقة والتحكم من خلال شركة لوجي تيك MX Master 2S.

أيضا هناك إختيار لوحة اللمس "تراك باد" والتي ربما لن تكون بمثابة إستبدال الفأرة لكنها توفر الكثير من الإختصارات والإنتاجية.

الجهاز ربما لن يكون الأفضل لك إلا إذا كنت تبحث عن الكفاءة الأكثر تقدما والخصائص الرائعة، بغض النظر عن التصميم الغير جديد.

المواصفات والمميزات:

معالج البيانات

النسخة الأساسية من آي ماك برو تأتي بمعالج بيانات إنتل Xeon W 8 نواة بمعدل 3.2 جيجا هرتز والذي يمكن أن يمد حتى 4.2 جيجا هرتز من خلال Turbo Boost.

المعالج هو مخصص لمنصات العمل التي تطلب العمل مع تطبيقات كثيرة ولذلك فهو إختيارك الأمثل علي الرغم من عند العمل مع برامج أدوبي على سبيل المثال.

يعيب الجهاز الذي يأتي بسعر يقارب 5000 جنية إسترليني عدم قدرة الرام على الزيادة والتحديث.

المميزات الأخرى لشراء معالج بيانات 10 نواة هو قدرتهم على تحمل الكثير من البيانات وإجراء أوامر التطبيقات والتعامل معها رغم البطئ الظاهر أحيانا  كما هول الحال حتى مع معالج بيانات فئة 14 نواة وفئة 18 نواة.

الفئات الأخيرة قادرة على تنفيذ 28-36 تطبيق بالتوالي علي الرغم من لمن يحتاجون إنتاجية عالية للأعمال اليومية.

أيضا انبأت أبل أن الفئات العالية ستأتي بتقنية جديدة وهي 2 مروحة من أجل التعامل الحراري ونظام تبريد سيزيد من تدفق الهواء بنسبة 75% مما يعني زيادة في الأداء حتى في الظروف الصعبة.

إختصار لتقنيات الأجهزة:
آي ماك برو 8 نواة: 3.2 جيجا هرتز ويمكن أن يصل إلى 4.2 جيجا هرتز(الأساسي).

آي ماك برو 10 نواة:3  جيجا هرتز ويمكن أن يصل إلى 4.5 جيجا هرتز(+ 720 جنية إسترليني).

آي ماك برو 14 نواة: 2.5 جيجا هرتز ويمكن أن يصل إلى 4.3 جيجا هرتز(+ 1440 جنية إسترليني).

آي ماك برو 18  نواة: 2.3 جيجا هرتز ويمكن أن يصل إلى 4.3 جيجا هرتز(+ 2160 جنية إسترليني).

الرامات

آي ماك برو مزود برامات جديدة بتقنية أكواد تصحيح الأخطاء وهي الأكثر اعتمادية في العمل والتطبيقات التي تستغرق وقتا طويلا في التنفيذ. هذا النوع من الرام متاح فقط مع رقاقة  Xeon ومعالج بيانات إنتل i9.

الإصدار الأساسي يأتي برام 32 جيجابايت والتي يمكن تزويدها حتى 64 أو 128 جيجابايت. لكن تذكر أن تفعل التحديث بحذر حيث أن الرامات هي الأمر الوحيد الذي يمكن تحديثه بعد الشراء ومن خلال مراكز دعم أبل فقط و ستؤدي لزيادة ملحوظة من 720 حتى 2160 جنية إسترليني.

التخزين
الجهاز يأتي بسعة تخزين أساسية بحكم 1 تيرابايت SSD والتي يمكن زيادتها حتي 4 تيرابايت مع زيادة تتراوح بين 720 وحتى 2520 جنية إسترليني.
الكثير من التحديثات في خصائص الجهاز ستكون قادرة على إفلاسك لكنها ربما تكون جيدة للبعض. عل كل حال تذكر أن تحديث التخزين هو مكافئ للحصول على فلاش ميموري إضافية أو ما يساوي مساحتها ولذلك ننصح بإن توفر المال من أجل شراء هارديسك خارجي بتقنية Thunderbolt SSD وهو الأرخص والسريع جدا في نقل البيانات أيضا.

التقنيات البصرية (جرافيكس)

شراكة أبل مع شركة AMD وفرت تنقنين مع جهاز آي ماك بردو من خلال Radeon Pro Vega 56 الذي يأتي بسعة 9 جيجابايت أو الإختيار الآخر وهو Radeon Pro Vega 64  بسعة 16 جيجابايت.
التحديث الجديد جيد علي الرغم من أنه يقوم بنقل التقنية لذاكرة VRAM بدلا من HBM لكن إذا كنت من محترفي التعديلات المرئية والبصريات فربما ستحتاج لدعم خارجي لأنه تقنية آي ماك برو لن تكون قادرة على آداء بيانات بصيغة CAD.

الشاشة

تأتي الشاشة بتوزيع إضاءة إحترافي معروف عند أبل بشاشة ريتينا بوضوح 5120x2880 وتدرج لوني واسع من نوع P3.

وبالرغم جودة الشاشة في تقنية تم إستخدامها من عام 2010 معه آيفون 4 إلا تفتقد الدعاية التي تقدرها.

الشاشة أيضا تساعد حتى أدق وأعقد التفاصيل المرئية التي تطلب كارت جرافيك عالي الجودة بجانب فيديوهات 4K إلا أنها ستكون متوفرة فقط في خط الإنتاج العادي من آي ماك 1749 جنية إسترليني.

التوصيلات  والمدخلات

يسند الجهاز كل التوصيلات سواء مدخل سماعة الرأس أو مدخل كروت الذاكرة SDXC مع 3 توصيلات USB من الفئة الثالثة ومدخلات توصيلات  USB TYPE C & Thunderbolt يسند ربط مع الأجهزة الخارجية وكروت الشاشة بجانب مدخل إنترنت يسند حتى سرعة 10 جيجابايت.

توصيلات Thunderbolt  أيضا تساعد DisplayPort 1.2 بسرعة 40 جيجابايت ومدخلات HDMI, DVI, VGA.

الصوتيات

الصوتيات تأتي من خلال سماعات جيدة الصوت ونقية لكن ليست الأفضل على الإطلاق وهذا أمر معتاد عليه محبي آي ماك. ربما ستحتاج لسماعات خارجية من أجل الحصول على تجربة صوتية أفضل.

الآداء و العلامات المعيارية
جهاز أبل 10 نواه و رامات 128 جيجابايت يعتبر رائع عندما نتحدث عن الآداء علي الرغم من مع زيادة تكاد تصل إلى 4.6 جيجا هرتز مع Turbo Boost.

ومع العلم بأن هذا الجهاز هو الأسرع في تاريخ أبل إلا أننا قمنا بإجراء إختبارات الأداء وقارنها مع جهاز 2017 آي ماك i7.

معيار Geekbench 4.3 (64 بت)

الجهاز يحتوي على سرعة فائقة إلا أن الكثير من المستخدمين لن يكونوا في حاجة إليها علي الرغم من أن تكلفة 9199 جنية إسترليني مقابل 1749 جنية إسترليني لأداء ال 3.4 جيجاهرتز.

معيار نظام AJA

قدرة الجهاز على كتابة البيانات كانت سريعة وقراءة البيانات كانت سريعة أيضا بصورة واضحة.لكنها طبعا تفوق المقارنة مع جهاز العام الماضي بل تكتسح بكل ما تحمله الكلمة من معنى حسب النتائج المنشورة.

معيار Unigine Valley

هذا المعيار يستعمل من أجل قياس الأداء والثبات علي الرغم من عند التعامل مع البيانات المرئية ذات المحتوى الغنوي الذي يستدعي آداء عال.
عند وضع الجهاز تحت ضغط التعامل مع البيانات وصلت درجة حرارة ال GPU حتى 91 درجة سليزيوس إلا أن التعامل الحراري ونظام التبريد كان كفئ جدا ولم يواجه الجهاز أي مشاكل في الآداء أو الثبات.

معيار Cinebench

عندما استعمال هذا المعيار مع آي ماك 2015 5K عثر الجهاز مشكلة كبيرة في تخطية إلا أن الجهاز الجديد اجتازه بمعدل عال بمقدار 2.023 ليأتي في المركز الثاني بعد جهاز لينوفوThinkStation P900 بأداء أفضل بنسبة 40% بفضل الشرائح الثنائية 10 نواة. ولذلك فجهاز آي ماك قد أخذ بأداء أسطوري في ذلك الإختبار.

معيار After Effects

عند إستخدام الجهاز مع أدوبي أفتر إفكت 2018 كانت النتائج خرافية حيث إستطاع الجهاز من تنفيذ الأوامر في أقل من نصف الوقت الذي اتمت فيه نفس الأوامر من إصدار العام الماضي.

الجهاز فعلا هو الأقوي والأسرع في تاريخ آي ماك وربما تلك الإمكانيات لا يحتاجها إلا محترف يتعامل مع ملفات فيديو ومرئيات عالية جدا.

إذا كنت تعمل في مجال الصوتيات والمزيكا فبالتأكيد أجهزة أبل الأخرى سيكفيك لأداء قوي علي الرغم من مع سـعر أقل بكثير.

نظام التشغيل (السوفت وير)

عند قياس السوفت وير (High Sierra) وجدنا أن النظام يأتي بالتطبيقات الأساسية التي اعتدناها من أبل ولا يوجد أي تطبيق أو برنامج إحترافي وهو الأمر الصادم علي الرغم من مع الثمن الباهظ جدا للجهاز.

يمكنك أن تقوم بشراء بعد التطبيقات مثل Final Cut Pro X  بسعر 299.99 جنية إسترليني أو Logic Pro C بسعر 199.99 جنيه إسترليني.

السؤال الذي يعيد نفسه مع كل معيار قياسي: هل أنت فعلا في حاجة لكل تلك المواصفات الخيالية؟

مواصفات الجهاز

معالج البيانات:
8-core Intel Xeon W processor, 3.2GHz, Turbo Boost up to 4.2GHz, 19MB cache (to 10-core 3GHz, 14-core 2.5GHz or 18-core 2.3GHz)

الرامات: 32GB 2666MHz DDR4 RAM (to 64GB or 128GB)

كارت الشاشة: Radeon Pro Vega 56 graphics processor, 8GB of memory (to Vega 64 with 16GB)

سعة التخزين: 1TB of SSD storage (to 2TB or 4TB)

الشاشة والإضاءة:Built-in 27in 'Retina' 5K display, 5120 x 2880 resolution, 500 nits brightness, Wide colour (P3)

الكاميرا: 1080p FaceTime HD camera

أربع سماعات ستيريو

الوصلات والمدخلات: 4x USB 3, 4 x Thunderbolt 3/USB-C, SDXC, ethernet, 3.5mm headphone jack

واي فاي و بلوتوث: 802.11ac Wi-Fi, Bluetooth 4.2

أبعاد (تضمن الحامل):65cm x 51.6cm x 20.3cm

9.7kg

هل يجب علي شراء آي ماك برو؟

الجهاز يعتبر الأكفأ في تاريخ أبل علي الرغم من لمن يتعرض لمهام يومية كثيرة تطلب عمل شاق وتوصيلات كثيرة.

العيب القاتل في الجهاز هو عدم قدرتك على تحديثه إلا عدد الأِشياء البسيطة التي ذكرناها مثل الرامات وفقط من قبل دعم أبل.

إذا كنت لا تريد جهاز لعمل شاق مثل التعديلات البصرية أو الجرافيكس والمهام التي تطلب جهاز خارق، فهذا الجهاز ليس الأفضل من أجل أو من أجل الأعمال المكتبية العادية.

الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018.

العرب نيوز - الجهاز الأسرع في تاريخ أبل iMac 2018

المصدر : التحرير الإخبـاري