«الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟
«الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟

«الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟ ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "«الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 1 يناير 2018 12:29 صباحاً.
«الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟ العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار «الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟ - العرب نيوز - «الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟ .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - الراتينول مادة مهمة .. إن لم يكن من الناحية التجميلية فمن الناحية الغذائية , تتنافس شركات مستحضرات العناية بالبشرة هذه الأيام على جذب اكبر عدد ممكن من النساء الى مستحضرات تحتوي على مادة راتينول ـ وهي من مشتقات فيتامين A، لمزاياها الكثيرة، ولا تزال الابحاث العلمية عليها مستمرة لاكتشاف المزيد. فقد افادت هذا الأسبوع الجورنال Archive of Dermatology نتائج دراسة أخذ بها باحثون من الكلية الطبية في جامعة مشيغن الأمريكية اكتشفوا فيها انه بعد 24 أسبوعا من استعمال "كريم يحتوي على راتينول" كانت النتائج أحسن مقارنة باستعمال كريم مرطب عادي.

وفي الأسبوع نفسه افادت جريدة التايمز البريطانية عن الخبيرة المختصة في البشرة، ايما أدموندز، في المؤسسة البريطانية الخاصة بالعناية البشرة قولها: "ان أسلوب عمل راتينول غير معروف بالضبط وان كل ما يعرف عنه حتى الآن هو انه يمد من تجدد الخلايا، كما ان نسبة تركيز المادة في وصفات الكريمات الطبية من المختصين في صحة البشرة هي عادة (0.025) وفيها جوانب سلبية، حيث ان راتينول يمكن ان تسبب احمرار البشرة وتثيرها وتؤدي الى التقشر. واحيانا يسبب استعمالها على البشرة الداكنة ازدياد بقع ملونة عليها".

لطبيب الفرنسي (بيير جان كازن) مختص في التغذية والطب الصيني والطب البديل في بريطانيا، وله مؤلفات عديدة راجت مبيعاتها في السنوات الاخيرة بينها كتاب "الغذاء دواء" Food Is Medicine الذي يشتمل "وصفات طبيعية لبشرة رائعة". فيه يقول كازن:

"ان تعريض البشرة لأشعة الشمس الضارة لفترات طويلة أهم عامل خارجي يسبب الظهور المبكر للتجاعيد، وإن كانت عشرة بالمائة فقط من هذه الأشعة تصل الى باطن الجلد تحت البشرة، لأن أشعة الشمس القوية تؤثر على ترابط الكولاجين والإيلاستين في البشرة، أي ترابط البروتين الذي يشكل المادة الأساسية اللازمة لمرونة الألياف مع المادة البروتينية في النسيج الضام للبشرة.

وفي كتابه (الغذاء دواء) يركز على أهمية الأغذية في التغلب على الكثير من الحالات الصحية، وعلى منافع العديد من الخضراوات والفواكه الطازجة (العضوية ان توفرت) من الناحية الجمالية، مثل إزالة النمش وتخفيف التهابات البشرة. فهو ينصح مثلا باستعمال قناع مغذ للبشرة من اوراق او عصير الحرف (watercress) لمثل هذه الحالات وحتى استعمال عصير الحرف او الماء الذي تطبخ فيه كمقوي للشعر.

وفي وصفة اخرى في الكتاب نفسه ينصح باستعمال اوراق السبانخ وعصير اوراق اللهانة الغني بفيتامين ايضا على البشرة لتخفيف الأكزيما وحب الشباب. وحتى استعمال عصير الخيار للبشرة الجافة. ثم ينتقل الطبيب الفرنسي في كتابه "الغذاء دواء" Food Is Medicine الى المواد الغذائية التي تحتوي على الفيتامين A، ويقول: "ان فيتامين A الذي يشتق منه الراتينول موجود في المنتجات الحيوانية لكن بإمكان الجسم ايضا انتاجه من الكاروتين، الموجود في أغذية نباتية، مع العلم أن هذا الفيتامين هو الذي يمنح اللون الأصفر او البرتقالي الى الخضراوات مثل الجزر والمانجو الحاوية على خصائص مضادة للأكسدة تساعد على منع تضرر الخلايا بالراديكالات الحرة.

وفي الدليل الخاص بالفيتامينات والاملاح المعدنية والمغذيات الاخرى، يقول (كازن) "ان الفيتامين A (الراتينول) هو مصدر مهم للحفاظ على صحة البشرة ويحسن البصر ويمنع حدوث التهابات في الجهاز التنفسي مثل حالات البرد.

ويدرج في الدليل نفسه المصادر الغذائية التي يمكن الحصول منها على هذا الفيتامين. وفي مقدمتها الجزر. وفي الكتاب وصفات عديدة لأنواع عصير الجزر والحساء وغيرها. ويليه الحرف ثم اللهانة والمانجو والبطيخ الأصفر. كل هذا يركز ان مادة الراتينول مهمة ويجدر الاهتمام بها إن لم يكن من الناحية التجميلية فمن الناحية الغذائية، على الأقل، خصوصا ان البعض غير مقتنع من أن مواد الراتينول لها ذلك المفعول السحري الذي تحاول عدد الشركات إيهامنا به. تقول محررة صفحات التجميل في صحيفة التايمز، سارة فاين: "طالما ان علامات التجاعيد تظهر تدريجيا خلال السنين نتيجة اضرار التدخين وتعريض البشرة للشمس فالحل الأفضل للتجاعيد هو ببساطة ترك التدخين واستعمال كريم يقي البشرة من الشمس.

بدورها تعلق فيفيان باري من جريدة الدايلي ميل، ان الاسواق تفيض بمستحضرات تحتوي على راتينول، ففي بريطانيا وحدها تبلغ عوائد سوق مستحضرات البشرة 6 مليارات و400 مليون جنيه استرليني. لكن حتى لو اعتمدت المرأة على كوكتيل من المال والأمل فبعض هذه المستحضرات قد تصلح او لا تصلح لبشرتها وهذا يعني انه بالتجربة وحدها ستكتشف النتيجة في النهاية وما يناسب بشرتها وما لا يناسبها.

في كتابه، "الغذاء دواء" ينصح كازن، بتغذية البشرة التي تصيبها التجاعيد باستعمال قناع مغذ للبشرة من فواكه وأوراق خضراوات عضوية طازجة وغنية بالفيتامين A الذي يشتق منه مادة الراتينول.

لتغذية البشرة بفيتامين أي لتأخير ظهور التجاعيد قناع الموز، على أساس انه من اكثر الفواكه المغذية المتوفرة، اذ يحتوي على كميات كبيرة من الماغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والأيودين وفيتامينات أي وبي وأيي وأف.

الوصفة: موزة واحدة وملعقتا طعام من الكريم الطازج وملعقة واحدة من العسل العضوي مع ملعقة من طحين البطاطس. وينصح (كازن) ترك هذا القناع المغذي على البشرة لنصف ساعة قبل تنظيفها بالقطن والماء الصافي. وفي النهاية مسح البشرة بماء الورد. وهو ينصح باستعمال هذا القناع ثلاث مرات اسبوعيا، إن أمكن.

- لتغذية البشرة الجافة جدا والتي تظهر عليها التجاعيد: وصفة تحتوي على اللوز وبياض البيض مع العسل العضوي. يقول كازن ان الفيتامينات المغذية والأنزيمات في اللوز والعسل تجتمع مع تأثير بياض البيض الذي يمد من تماسك انسجة البشرة.

الوصفة: خمسون غراما من اللوز. ويجب غلي حبات اللوز لأربع دقائق وتركها لتبرد قبل وضعها في خلاط صغير لطحنها جيدا. ثم يفشل بياض البيض لوحده أولا، ثم مرة ثانية مع العسل قبل إضافة مسحوق اللوز عليه.

يتخلي هذا القناع على البشرة لمدة عشرين دقيقة ثم تنظف البشرة بالماء وتمسح بماء الورد.

لحالات تهيج البشرة بعد تعرضها للشمس، ينصح الطبيب الفرنسي باستعمال قناع من ماء ربع خيار متوسط بعد تقشيرها مع عدد أوراق النعناع الطازج وبياض بيضة واحدة، تخلط كل المكونات جيدا، وتوضع على الوجه كقناع لمدة عشرين دقيقة وثم يغسل بالماء. يمكن استعمال هذا القناع مرة واحدة في الأسبوع.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، لحيث تم نقل الان خبر «الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟ عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - «الريتينول» مادة مهمة . . لكن هل تصلح ما أفسده الدهر؟

المصدر : الجمال