على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة
على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة

على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة

، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "

على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة

" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق السبت 3 فبراير 2018 06:28 مساءً.
على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة - العرب نيوز - على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة

.


(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - كشف على لطفى، حارس «إنبى» السابق، والمنضم حديثًا للأهلى، عن تحقيق حلم طفولته باللعب لأكبر الأندية المصرية، والتنازل عن جزء من مستحقاته، لدى ناديه البترولى، للرحيل إلى القلعة الحمراء.
والمح لطفى، خلال لقائه مع «الدستور»، إلى أن مكالمة مدرب حراس المنتخب، أحمد ناجى، شجعته على ارتداء الفانلة الحمراء، معترفًا بشراسة المنافسة مع إكرامى والشناوى، والتى تصب فى مصلحة الأهلى، مشددًا على أن الملعب هو الفيصل الحقيقى بين الجميع، وأسرار أخرى فى هذا الحوار:

■ فى البداية.. متى بدأت مفاوضات الأهلى لضمك؟
- المفاوضات بدأت معى أول يناير، حيث تلقيت اتصالًا من الكابتن علاء عبدالصادق، عضو لجنة الكرة بالأهلى، استفسر منى عن رغبتى فى ارتداء الفانلة الحمراء، قبل التقدم بعرض رسمى لشرائى من إنبى، وبالطبع أكدت له أنه شرف لى، وخطوة مهمة فى حياتى، وحلم طالما تمنيته من الصغر، علي الرغم من أن الأهلى فاوضنى من قبل أكثر من مرة، و«ميحصلش نصيب»، إضافة إلى أن كابتن علاء بمثابة الأب الروحى لى.
■ هل حدث اتصال بينك وبين أحد أفراد الجهاز الفنى للأهلى؟
- بالفعل تحدثت مع الكابتن حسام البدرى، الذى تدربت معه خلال قيادته لإنبى من قبل، وكنت أشارك أساسيًا فى كل المباريات، إضافة إلى حديثى مع الكابتن طارق سليمان مدرب حراس المرمى، قبل وبعد التوقيع، ويكفينى ثقة الجهاز الفنى ورغبته فى انضمامى للفريق.
■ ماذا اخبر لك طارق سليمان خلال الاتصال الهاتفى؟
- اخبر لى: «شد حيلك، أنت حارس موهوب وجاى نادى كبير، والمنافسة ليست سهلة على الإطلاق مع حارسين كبار، وأنا أثق فى إمكانياتك، وسيكون لك دور، لأن شخصيتك تناسب الأهلى، وأنتظر منك المنافسة مع إكرامى والشناوى»، وهو ما شجعنى على بذل أقصى جهد، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنه.
■ كيف ترى المنافسة مع شريف إكرامى ومحمد الشناوى؟
- المنافسة صعبة جدًا، علي الرغم من أنهما حارسان دوليان، إلا أننى لا أخشى المنافسة، لأنها فرصة لبذل الجهد، والملعب هو الفيصل بينى وبين زملائى، وكل ذلك سيصب ذلك فى مصلحة الفريق.
■ هل تحدثت مع أى من الحارسين بعد التوقيع؟
- لم يحدث حتى الآن، علي الرغم من أننى لم أتحدث مع أى من لاعبى الأهلى، علي الرغم من أننى فى مرحلة إنهاء عدد الأمور التعاقدية مع إنبى، وبعدها أنضم لتدريب الأهلى، وأبدأ الحديث والمنافسة مع زملائى.
■ ألا تخشى الضغوط الجماهيرية والإعلامية بعد اللعب للأهلى؟
- بالطبع لا، الحمد لله أثق فى نفسى جدًا، وأعرف أنى سألعب مع نادٍ كبير ينافس على كل البطولات، وهدفه الفوز بها، وأعلم تماما أن هناك ضغوطًا كبيرة، سواء جماهيرية أو إعلامية، وهو ما يدفعنى لبذل أقصى جهد حتى أكون على قدر المسئولية.
■ ما حقيقة مفاوضات معك؟
- بالفعل كانت هناك مفاوضات بين وكيل أعمالى وإدارة الزمالك، وإدارة إنبى، عقب مفاوضات الأهلى، لكنى اتخذت قرارى وحسمت رغبتى فى ارتداء فانلة الأهلى، على الرغم من أن العرض الأبيض أكبر، لكن روح المنافسة الموجودة بالأهلى والاستقرار الإدارى والفنى، وتجربتى مع البدرى، إضافة إلى الراحة النفسية دعمت قرارى بالتوقيع للقلعة الحمراء.
■ هل تنازلت عن باقى مستحقاتك لإنهاء انتقالك للأهلى؟
- بالفعل، كانت هناك عدد الخلافات فى الأمور المادية بين مسئولى إنبى والأهلى، فطلبت التنازل عن مستحقاتى لتحقيق حلمى باللعب للأهلى، وتنازلت عن ٢٥٪ من قيمة عقدى فى إنبى، والحمد لله استجابت الإدارة المحترمة، ومدير الكرة عبدالناصر محمد، الذين رفضوا الوقوف أمام مستقبلى.
■ هل انضمامك للأهلى سيكون بوابتك للمنتخب؟
- اللعب للأهلى والزمالك مختلف عن باقى الأندية، والمنتخب يضم اكثـر عناصره من القطبين، وسبق لى الانضمام للمنتخب، وهناك العديد من حراس المرمى الذين ظهروا فى الفترة الأخيرة، وحلم الجميع تمثيل المنتخب فى كأس العالم، ويكفينى دعم الكابتن أحمد ناجى مدرب حراس المنتخب لى.
■ هل نصحك أحمد ناجى بارتداء الفانلة الحمراء؟
- بالطبع، كانت هناك مكالمة بينى وبينه، وشجعنى جدًا على الانتقال للأهلى، واضاف لى إنها خطوة جيدة لمستقبلى، فهو شخصية محترمة، ويسند جميع حراس المرمى فى المنتخب.
أكتوبر ١٩٨٩ ولد على لطفى

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة

العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر

على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة

عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - على لطفى: تنازلت عن 25% من مستحقاتى لتحقيق حلم الطفولة

المصدر : الدستور