قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة
قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة

قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 11 سبتمبر 2017 04:58 مساءً.
قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة - العرب نيوز - قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة.

198

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»، صورة حديثة نسبيّة لفنانة تقف في الصحراء، وكتبوا عليها: «لوك ليلى علوي الجديد»، وظنّ الجميع بالفعل أنها صورة للفنانة ليلي علوي بإطلالة جديدة، ولكن ما نفى تلك الاحتمالية إنّ ليلى علوي تعيش حاليًا بعيدًا عن الصحافة والإعلام، بسبب حُزنها على وفاة والدتها مؤخرًا.

اتضح فيما بعد أن الصورة لفنانة تُشبه ليلى علوي، اسمها، مها صبري، والتى اشتهرت بدور الزوجة الخائنة «سامية» الذي قدمته في مسلسل «طاقة نور» في موسم رمضان 2017، فيما كانت بدايتها الفنية مع الفنانة سهير رمزي، في مسلسل «حبيب الروح»، وبعدها عملت مع المخرج محمد النقلي، ومجدي الهواري.

في سن السابعة عشر، دخلت مها صبري إلى الوسط الفني، وشاركت في مسلسل «سوق الخضار»، بطولة فيفي عبده، الذى عُرض عام 2006، كمّا شاركت فيما بعد في عدد من الأعمال، مثل «أماكن في القلب»، «الدالي»، «الباطنية»، و«الأخوة أعداء».

وخلال تاريخ السينما ّة، كان هُناك فنانة شابة عُرفت بإسم عايدة عثمان، وبأنها شبيهة فاتن حمامة في السينما المصرية، كانت تُشبهها كثيرًا، امتلكت نفس الملامح الدقيقة، تسريحة الشعر، كما حرصت على ارتداء نفس الملابس تقريبًا، لدرجة أن الجمهور كان يختلط عليه الأمر، هل هي فاتن حمامة أم لا؟.

عايدة عثمان

وبعد عرض فيلم «حسن ومرقص وكوهين»، 31 مايو 1954، اعتزلت عايدة عثمان لتتزوج المنتج السينمائي وكاتب السيناريو، عدلي المولد، وابتعدت عن الأضواء، ولم تترُك إرثًا فنيًا يُذكر، سوى وصفها بـ «شبيهة فاتن حمامة».

وعلى خُطى شبيهة «فاتن حمامة»، لا أحد يعرف حتى الآن هل ستستغل الفنانة الشابة، مها صبري، الشبه بينها وبين الفنانة ليلى علوي لتحقيق مزيد من الشهرة في السنوات القادمة؟.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - قصة شبيهة ليلى علوي: الخوف أن تلقى مصير شبيهة فاتن حمامة

المصدر : المصرى لايت