سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة
سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة

سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 1 يناير 2018 07:36 صباحاً.
سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة - العرب نيوز - سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني/يناير 2018:
فرص مهمة
تطلّ هذه السنة وتحمل معها أيامًا واعدة نظرًا لتواجد الشمس عطارد والزهرة في برج الجدي حتى تاريخ 19 كانون الثاني/يناير وتواجد كوكب المشتري في برج العقرب طيلة هذه السنة في المقابل يتواجد كوكب المريخ في العقرب أيضًا ويتناغم مع برجك عزيزي الحوت لكي يوفر لك حيوية ممتازة بالإجمال، يتميز هذا الشهر بالحركة والحيوية والعوامل الإيجابية. من المتوقّع أن تحيطك الشمس بجوّ من التفاؤل والمرح حتى تاريخ 19 كانون الثاني/يناير. خلال هذه الفترة، من المحتمل أن تكتشف هواية جديدة أو أن تنضم إلى منظمة معينة.

مهنيًا: بداية عام مهمّ للغاية يجعلك تتقدم بخطى ثابتة حين تتحرر من معاكسة زحل من برج القوس فيخفف عنك الضغوطات وتستفيد من وجود المشتري والمريخ في العقرب الصديق الذي يسند خطواتك ويبشر بآفاق جديدة واسفار مثمرة واتصالات واسعة   من المحبّذ أن تنهي كل الاعمال المهمّة قبل تاريخ 20 كانون الثاني/يناير إذا اردت الحصول عل نتائج مضمونة. تتمتّع بطاقةٍ كبيرة طيلة هذا الشهر وبالتالي ينبغي أن تسيطر عليها كي تتفادى المشاكل والمشاجرات. يعلن كوكب الزهرة عن أخبارٍ سارة مثل الوصول الى حلول لمسائل عالقة أو الحصول على مكاسب وأرباح غير متوقّعة. سوف تستمتع في المنافسة أو الدفاع عن قضيّة محقّة أو حتّى المشاركة في اجتماعات وحلقات مناقشة. دون شك، إنّها فترة إيجابيّة جدًا فلا تخف من طلب المساعدة المعنويّة أو الماديّة. في المقابل، لن تسير الأمور بالشكل المطلوب خلال الأيّام العشرة الأخيرة من الشهر ومن المحتمل أن تشتكي من تقَهقرٍ أو فشلٍ أو تأخير.

عاطفيًا: يناسبك وجود الزهرة في الجدي بحيث يسمح لك الوقوع في غرام الشريك مجددًا بسبب غياب ضغوط نفسية شخصية ونظرًا إلى قدرتك على استيعاب آراء الحبيب المختلفة لآرائك. يطلّ الشهر الاول من العام الجديد ويكلّل أيّامك باجواء من الحب والرومانسيّة. إنّه الوقت المناسب للتحضير للقاء عائلي وشهر عسلٍ ثاني. بإمكانك توطيد العلاقة بالشريك عبر اللجوء للمحادثات العاطفيّة والتعليقات الإيجابيّة. إضافةً الى ذلك، سوف تجد سهولة في التعويض عن الأوقات الضائعة والسعي لمصلحة الحبيب أو لقاء وجوه جديدة قبل تاريخ 20 كانون الثاني/يناير. مع تواجد كوكب الزهرة الشمس والزهرة في برجك، سوف تتمتّع بجاذبية كبيرة. لكن قد تكون الأيّام العشرة الأخيرة مخيّبة للأمل مع انتقال الزهرة والشمس الى برج الدلو وبالتالي خطّط خلال هذه الفترة لمشاريع شخصيّة أو لقاءات في إطار مجموعات صغيرة. من ناحية إيجابيّة، تحمل هذه الأيام مكافآت قيّمة إذا قرّرت التواصل بفعاليّة مع الحبيب.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الثاني/يناير 2018:
1-مهنيًا: الوقت ملائم جدًا لتتخلّص من الضغوط التي تقلقك، وسترى أن أنّ جميع الزملاء المحيطين بك يساعدونك في ذلك.
عاطفيًا: تتوق إلى حياة عاطفية مستقرة ولكن تعاكسك الظروف المحيطة بك عدد الشيء.
صحيًا: كن معتدلًا في كمية الطعام التي تتناولها مساء، وخفف من المأكولات السريعة التي تطلبها من المطاعم.

2-مهنيًا: القمر المكتمل في برج السرطان، متناغمًا مع جوبيتير ومركور وفينوس، يساند مشاريعك كي تستطيع إنجاز المطلوب منك على أكمل وجه.
عاطفيًا: تطورات كثيرة في العلاقة لم تكن تتوقعها تكون لمصلحتك مع الشريك وتبعث على الطمأنينة.
صحيًا: إحرص على شراء الخضراوات المزروعة طبيعيًا والخالية من أي مواد كيماوية، واغسلها جيدًا قبل تناولها.

3-مهنيًا: يعدك هذا اليـوم بنجاح كبير ومميز جدًا إذا عملت من في إطار فريق متآلف ومتجانس يحمل الأهداف نفسها تقريبًا.
عاطفيًا: الميزة المهمة والرئيسية في العلاقة بالشريك، هي الثقة التي يجب أن تجمع بينكما، وكل ما عدا ذلك ثانوي.
صحيًا: من ينتبه لصحته هو الرابح، ومن يهملها يعرض نفسه للأمراض، أيهما تختار؟.

4-مهنيًا: تبحث هذا اليـوم عن أمان واستقرار واطمئنان ما بالنسبة إلى وضع مالي أو تمويلي تبحثه.
عاطفيًا: ارتباط عاطفي جديد في طريقه إليك، قد يحمل إليك مشروع وزواج واستقرار نهائي.
صحيًا: إذا كنت تكثر من تناول الحلويات، النتائج ستظهر قريبًا جدًا ولن تكون مطمئنة.

5-مهنيًا: يتحدّث هذا اليـوم عن عملية بيع أو شراء، وعن عدد التردد أو الخوف من خسارة في عملية مالية.
عاطفيًا: تغلّب على المصاعب العابرة التي واجهتها مع الحبيب في المدة الأخيرة وابدأ صفحة جديدة.
صحيًا: خذ الأمور بحكمة، ولا تنفعل لمجرّد تصممّف عابر يقوم به أحدهم فقط لإزعاجك.

6-مهنيًا: مشاريع مهمة قد تحمل الكثير من المتغيرات الأساسية، لذا عليك عدم الاستخفاف بأي شيء أو إهماله.
عاطفيًا: تخلّص من التراكمات القديمة من خلال معالجتها مع الشريك والانطلاق بخطوات جديدة ومدروسة.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة في العمل، وخصّصه لبعض الأنشطة الفكرية والرياضية.

7-مهنيًا: الحل الذي يرضي جميع الأطراف هو دائمًا المفضّل، وعليك تسعى إليه لئلا تدفع ثمن اندفاعك لاحقًا.
عاطفيًا: تشعر بارتياح عاطفي مع الحبيب وتعزّز علاقتك وتعيش معه أوقاتًا لا تنسى.
صحيًا: احزم حقائبك والشريك وانطلقا في رحلة بعيدًا عن كل الهموم والمشاكل.  

8-مهنيًا: قد يطرأ اليـوم ما يهدد ببعض المشاريع على الصعيد المهني ويكون المناخ ضاغطًا جدًا وملبدًا بغيوم المشاكل.
عاطفيًا: يحتاج الشريك اليـوم إلى عاطفتك واهتمامك أكثر من أي وقت مضى، فاستمع إليه وأمن له ما يتمنّاه.
صحيًا: القيام ببعض التمارين الخفيفة صباحًا تساعد على تليين العضلات وخصوصًا عضلات العنق الكتفين.

9-مهنيًا: محطة جديدة في حياتك المهنية، ومستقبل واعد ينتظرك إذا حافظت على المبادىء التي انطلقت منها.
عاطفيًا: تشعر بالانزعاج بسبب استخفاف الشريك بك وتقرر الابتعاد عنه عدد الشيء.
صحيًا: أنت صاحب إرادة صلبة، وقد بدأ ظهور ذلك من خلال انكبابك على ممارسة الرياضة بانتظام.

10-مهنيًا: مرحلة جديدة أكثر وعدًا تشرق في حياتك وتبلغ الأهداف التي حددتها لنفسك.
عاطفيًا: يجب أن تكون صريحًا مع الشريك إلى أقصى حد، لأنّ الحقيقة تظهر قريبًا ويمكن أن تضعك في موقف محرج.
صحيًا: بدّل عاداتك القديمة واستعض عنها بما يحثك على الاهتمام بصحتك من مختلف النواحي.

11-مهنيًا: قد تشعر ببعض التعب الذي يقلق راحتك، لكنّ الأمر ليس بالخطورة التي تتصوّرها ويمكن معالجته.
عاطفيًا: لا تصدر الأحكام السريعة على الشريك لمجرد فرض هيبتك، فقد تصاب بخيبة أمل كبيرة.
صحيًا: لا تهمل كل ما يقوله لك الأصدقاء بشأن صحتك، أنت وحدك ستكون الخاسر.

12-مهنيًا: عليك أن تتنبّه لتصرفاتك المزعجة نوعًا ما، وخصوصًا أن خسارة أي زميل قد لا تعوّض سريعًا.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة لا بد منها في عدد الأحيان، بينما التسرّع مرفوض نهائيًا.
صحيًا: من أجل الحصول على جسم رشيق ومشيق يكمن الحل بالحمية والرياضة.

13-مهنيًا: يشير هذا اليـوم إلى مفاوضات مهمة تساهم فيها، وقد تتعلق بيبع عدد الممتلكات، ويدرك المسؤولون أهمية وجودك.
عاطفيًا: يواجه الشريك مشكلة كبيرة طارئة تفوق قدرته على حلها، فيستعين بك، فلا تبخل عليه بها.
صحيًا: حاول تناول الفيتامينات الضرورية لجسمك بعد المرض الذي شفيت منه أخيرًا.

14-مهنيًا: تتعرض للخداع والاستغلال من أحد الزملاء،  فكن انذرًا واستدرك الأمرقبل فوات الأوان.
عاطفيًا: تصرفات غير معهودة من قبل الشريك، ثير دهشتك وتدفعك إلى التساؤل عن سببها، فلا تجد الجواب.
صحيًا: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك ستواجه عدد التعب، ويستحسن أن ترتاح.

15-مهنيًا: يضيء هذا اليـوم على مسألة مالية تنجزها، أو يتحدث عن فرصة مهنية مهمة جدًا قد تتلقاها.
عاطفيًا: عليك أن تراقب الشريك عن كثب، فهو يكثر تنقلاته وهذا يثير الريبة.
صحيًا: الصحة من أغلى ما تملك، فإذا لاذَّطت فيها خسرت كل شيء.

16-مهنيًا: انطلاقة مهمة هذا اليـوم نحو مشاريع كبيرة وبانتظارك نجاح مهني قد يساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفيًا: يوم سعيد تعيشه مع الشريك، وتظهر ملامح أيام حافلة بالفرح ولا سيما أن العلاقة في أوجها.  
صحيًا: لا تقل إنك عاجز عن القيام بأي شيء للتخلص من كل ما يضر بصحتك، هذا ضعف منك.

17-مهنيًا: تتلقى منحة علي الرغم من لتعزيز وضعك المهني، لكن عدد المتضرّرين يزعجهم الأمر ويحاولون عرقلتك.
عاطفيًا: يشهد هذا اليـوم تقَهقرًا في حجم الضغوط التي تتعرض لها عاطفيًا، ويستحسن أن تظهر نوعًا من الوعي أكثر.  
صحيًا: يقال خالف تعرف، طبّق هذا المثل وخالف كل ما يغريك للاستسلام للطعام الدسم.

18-مهنيًا: يسلّط هذا اليـوم الضوء على قضايا مالية ملحّة، وقد تعرف ربحًا ماديًا مفاجئًا أو سلفة أو ما شابه.
عاطفيًا: يخرج فينوس من برج الجدي إلى الدلو، ويطرأ هذا اليـوم ما يؤجج الوهج العاطفي الذي عرفته سابقًا وتزول معظم الخلافات.
صحيًا: قم بما يمليه عليك وضعك الصحي، أي ترك كل ما يسبب لك الأذى والتعرض للأمراض.

19-مهنيًا: يتحدث هذا اليـوم عن نهاية مرحلة وبداية أخرى، وعن إقفال باب أو الحداد على علاقة أو أحد الأصدقاء .
عاطفيًا: عليك أن تفكّر مع الشريك بقلبك لا بعقلك، وهذا وحده يضمن لكما النتائج المرجوّة.
صحيًا: إنتبه لكل ما يعرّض صحتك للضرر، ولا سيما المأكولات الدسمة والمعلبات.

20-مهنيًا: أمور غير منتظرة تثير عدد المشكلات، لذا عليك القيام ببعض التعديلات لتلافي الموضوع لاحقًا.
عاطفيًا: الأجواء التي يمر بها الحبيب تسبب نوعًا من التوتر العابر بينكما، فتسارع إلى اتخاذ خطوات عملية لمعالجة الوضع.
صحيًا: ميّز بين الصحي وغير الصحي، واختر ما تشعر بأنه مناسب لك ومفيد.

21-مهنيًا: تؤدّي مهمّة أو رسالة، وتقوم بعمل يتطلّب جرأة وشجاعة، وتتمتع بكل مقوّمات النجاح.
عاطفيًا: خبرتك في الحياة تساعدك على تكوين فكرة واضحة عن الشريك، وهذا كافٍ لتحديد طبيعة العلاقة بينكما.
صحيًا: تخلّص من عادة مشاهدة التلفزيون ساعات طويلة، واستغل ساعة يوميًا للقيام ببعض التمارين الرياضية.

22-مهنيًا: يصادفك يوم مريح فلا يتأثر مزاجك ببعض الأشخاص الذين يعثّرون خطواتك المستقبلية.
عاطفيًا: السلبيات من جانب الشريك تتخلي آثارًا سلبية على العلاقة، فحاول أن تأخذ المبادرة إذا كنت مهتمًا.
صحيًا: إنطلق بنزهة في الطبيعة واجمع عدد الأعشاب البرّية المفيدة للصحة.

23-مهنيًا: يدعوك هذا اليـوم إلى ترك الجدال والنزاع والحروب مع الزملاء أو مع الزبائن الذين لا تشعر بارتياح تجاههم.
عاطفيًا: كل الظروف تدفعك إلى حسم الأمور مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ونتيجته مضمونة.
صحيًا: ثابر على نشاطك الرياضي اليومي، وشجع الآخرين للاقتداء بك وأقنعهم بأهمية ما يقومون به.

24-مهنيًا: يكون النجاح حليفك اليـوم، فتتغير بوصلة العمل نحو الأفضل بعد تعثرات غير متوقعة.
عاطفيًا: تتحكم المزاجية في علاقتك بالشريك، فتبادر فورًا إلى اتخاذ قرارات حاسمة.
صحيًا: لا تكثر من شرب المنبهات مساء، واستعض عنها بنوع من العصير المفيد للصحة.

25-مهنيًا: تتسلط عليك الأنوار مجددًا، وتجد نفسك أمام مشاريع مهمّة تغيّر حياتك المهنية  والاجتماعية رأسًا على عقب.
عاطفيًا: غيرة الشريك الكبيرة تسهم في زيادة التباعد، وقد تكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة.  
صحيًا: كن على استعداد دائم للمشاركة في نشاط اجتماعي أو ترفيهي، ولا تتردد أبدًا.

26-مهنيًا: يؤدي أحد الزملاء دورًا حاسمًا في تزكية وضعك المهني، وتكون له نتائج إيجابية تفرحك كثيرًا.
عاطفيًا: كثرة التذمّر من تصرفات الشريك تؤدّي الى عدد الانزعاج، لكنّ المعالجة تحتّم القيام بخطوات سريعة.
صحيًا: حرّك الطاقة في جسمك وفجرها بخطوات تمهيدية للقيام بمشروع صحي مفيد.

27-مهنيًا: يتحدث هذا اليـوم عن حل ودعم والتفاف معك، ومن الحكمة عدم استعجال الأمور.
عاطفيًا: بصيص من الأمل يلوح بعد سلسلة من الغيوم الداكنة، وهذا سببه العناد والتسلّط، فكن انذرًا.
صحيًا: جدّد النشاط الذي يعرفة الآخرون فيك، وبيّن للجميع أنك قادر على استعادته.

28-مهنيًا: لا تتدخل في قضايا لا تخصّك، ولا سيما أن رياح التغيير بدأت تعصف وتنذر بحسم قريب.
عاطفيًا: سارع إلى تلطيف الأجواء مع الشريك، بعد التردد الذي اعتراك في الأيام الماضية لئلا تدفع الثمن.
صحيًا: صمّم على محاربة السمنة، وضع خطّة للقضاء عليها قبل بداية فصل الشتاء.

29-مهنيًا: تبادل الأفكار مع الزملاء من شأنه أن يمد فرصك في النجاح، وهذا يمنحك صداقات جديدة ومهمة في العمل.
عاطفيًا: غيرة الشريك مبرّرة، ولا سيّما أنّ تصممّفاتك تدفعه إلى القيام بخطوات مقابلة وهذا يقلقك.
صحيًا: حاول أن تكون سدًّا منيعًا في وجه شهيتك المفرطة، وقاومها بالطرائق الصحية السليمة.

30-مهنيًا: الكل متعاطف معك ويحمل هذا اليـوم مفاجآت سعيدة، كن هادئًا ولا تخش أي جديد يطرأ لأنه لن يخيب ظنك.
عاطفيًا: إبحث عن الهدوء والسلامة والتناغم مع الشريك وثابر على ما بدأت به منذ مدة، فهو وحده القادر على الانتقال بك إلى حياة جديدة.
صحيًا: حذارالتدهور الصحي الذي يصيبك منذ مدة، استشر طبيبك بأسرع وقت.

31-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الأسد يدعوك إلى التحفظ وعدم تصديق الوعود التي يغدقها الآخرون عليك.
عاطفيًا: تقديم المساعدة للشريك يكون مهمًا جدًا، ويخلق ارتياحًا بين المحيطين بكما.
صحيًا: هيمن على حبك لتناول الطعام أكثر من ثلاث مرات يوميًا، وحاول أن تضع حدًا لذلك.
 
 

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - سنة تحمل معها أيامًا واعدة وتكتشف هواية جديدة

المصدر : لايف ستايل