د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟
د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟

د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ "د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟".

عبر موقع العرب نيوز ننقل لكم خبر اليوم بتاريخ "الاثنين 2 يوليو 2018 08:15 مساءً"، في ندوة تحت عنوان "دور المرأة في تشكيل الهويات الثقافية" بسوق عكاظ 1439هـ

تناولت أستاذ تحليل الخطاب الدكتورة مروة مختار، مسألة "المرأة وجدلية الهوية الثقافية"، وقدمت مختار في ندوة تحت عنوان "دور المرأة في تشكيل الهويات الثقافية" في إطار الفعاليات الثقافية بسوق عكاظ 1439هـ أجوبة لتساؤلات على شاكلة "هل الثقافة لها مفهوم محدد؟ وما علاقة هذا المفهوم بالهوية؟ وهل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟"، وذهبت مختار إلى أن رفض الآخر وصل ببعض الباحثين في عدد البلدان إلى رفض الثقافة اليونانية والرومانية بوصفها نوعاً من العولمة، "فالجدلية لا زالت قائمة بين كيف نكون مشدودين نحو المركز، وفي الوقت نفسه نتطلع نحو المستقبل، هي جدلية يوازن بينها سوق عكاظ كمثال".
وقدمت د. مروة مختار أستاذ الأدب العربي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ورئيس مركز الدراسات الثقافية لدراستها بالقول: "تحاول هذه المقاربة أن تطرح مجموعة من الأسئلة، تهدف إلى فتح حوار جدلى يدفعنا إلى مراجعة عدد المفاهيم والأفكار التى يظن عدد الباحثين أنها اتخذت وضعا استاتيكيا ثابتا فى مجتماعاتنا العربية،نتيجة ترك خوضنا فيها بشكل مستمرأو وفق منهجية متدرجة تعنى بتطوير الوعى وتنميته بشكل يتناسب وقدرة ثقافتنا وهويتنا العربية على مواجهة مستجدات الفكر والعلم والحضارة والإنسانية بشكل عام."
وقالت د.مختار: "هنا يتوجب علينا وفق عنوان المقاربة أن نناقش الموضوع المطروح من زاويتين: الأولى: المرأة وجدلية الهوية الثقافية من حيث علاقتها بالعالم. والثانية: المرأة وجدلية الهوية الثقافية من حيث علاقتها بمجتمعها الداخلي . ومن خلال ذلك يمكننا أن نسأل عن: ما مفهوم الثقافة؟ وماعلاقته بالهوية؟ وهل الثقافة لها مفهوم محدد وثابت متفق عليه؟ وما مدى انعكاس ذلك على مفهوم الهوية؟ وهل الهوية لها طابع اجتماعى وذاتي ثابت أم متغير؟ وما علاقة تطور مفهوم الهوية وتجدده بنظرتنا للعالم؟ وهل التركيز على عنف الجانب الثقافى فى الهويات الأخرى يعد مناسبا لفتح آفاق جديدة للحوار معها؟ وهل الهوية ذات طباع دينامي أم استاتيكي ثابت؟ وما العلاقة الجدلية التي تسهم فيها المرأة من خلال العالم الخارجي والداخلي؟ وكيف انعكست علاقتها بعالمها الداخلي على علاقتها بالعالم الخارجي؟ وهل شكلت علاقتها بالعالم الداخلي لمجتمعها شكلا محددا لعلاقتها بالعالم الخارجي أم اتخد أشكالا متباينة؟ وماعلاقة سياسات التعليم والثقافة داخل مجتماعاتنا العربية بتطويرها وتنميتها وإعادة تشكيل وصياغة مفاهيم جديدة لها؟ هذا جانب من الأسئلة التي تحاول مناقشة موضوع المرأة وجدلية الهوية الثقافية، علها تصل إلى فتح حوار متجدد مع كل ماظنناه ثابتا لايتغير."

د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟.

العرب نيوز - د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟ - د. مروة مختار: هل يمكننا مواكبة التحولات العالمية مع الحفاظ على هويتنا الثقافية؟

المصدر : الجزيرة اونلاين