هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه
هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه

هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه العرب نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه، هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه.

العرب نيوز ملخص ae82d7aa79.jpg

تمر اليوم الذكري الثامنة على موت «ملكة الإغراء» هند رستم، التي تركت لنا نحو 90 عملًا فنيًا، وفى مذكراتها تحكي عن بدايتها كـ«كومبارس» صامت حتى أصبحت نجمة لها مكانتها، تلك النقلة كانت على يد المخرج حسن الإمام، الذي فقد استقراره العائلي بسببها.

لم يكن الجمال هو البوابة التي دخلت منها النجمة هند رستم إلى عالم الشهرة والأضواء، كما يتصور البعض بأن جمالها الشديد وملامحها الأجنبية وشعرها الأشقر جعل المخرجين والمنتجين يتصارعون عليها؛ فكانت بدايتها كأغلب الفنانين «كومبارس» حتى وصلت إلى قمة الشهرة والمجد والنجومية على يد المخرج حسن الإمام، وكانت علاقتهما مادة مثيرة للصحف والمجلات بداية من الخمسينيات وحتى اعتزالها فى السبعينيات، وتقديمها آخر أفلامها كبطلة «عجايب يا زمن» على يده، وحملت مذكرات «مارلين مونرو الشرق» كواليس علاقتهما، وكيف كانت سببًا فى طلاقه.

لكن دعونا قبل أن ندخل فى كواليس وأسرار حكايتها مع حسن الإمام، نذهب إلى الصدفة التي عن طريقها دخلت «ملكة الإغراء» عالم الفن، حيث تحكي فى حوار سابق لها، أنها كانت مهووسة بالفن، وعندما أتمت عامها الرابع عشر، كانت تتابع مسرحيات النجمة أمينة رزق، وتبكي من روعة أدائها، وتأثرت هند رستم بنجمات هذا الجيل من بينهن عزيزة أمير، ليلي مراد، روز اليوسف وفاطمة رشدي، لكنها رغم شدة حبها للفن لم تسع للبحث عن فرصة، لكن يبدو أن الحظ لعب دوره، حينما قرأت صديقتها بالمدرسة إعلانًا فى إحدى الصحف يطلب وجوهًا جديدة لفيلم «أزهار وأشواك»، طلبت منها أن تذهب معها، فهى أيضًا تحلم بدخول عالم الفن والتمثيل.

فيلم ازهار واشواك

ذهبت هند رستم بصحبة صديقتها فقط من أجل مساندتها، لا من أجل التمثيل، وكان المكتب مليئا بالفتيات المصريات والأجانب، اللاتي جئن جميعًا من أجل الإعلان، لكن حينما دخل عز الدين ذو الفقار وكان مساعد مخرج فى ذلك الوقت، أخذ ينظر إليها من بين الحاضرين، وذهب وتحدث معها واندهش عندما علم أنها مصرية وليست أجنبية، فكانت ملامحها الشقراء خادعة للجميع، وقد كانت جريئة، ولا تخفى ضحكتها، وربما هذا أكثر ما لفت انتباهه، وتحكى «مارلين مونرو» أنها استغربت حينما اصطحبها من يدها، ودخل بها على منتج الفيلم حسين حلمي والمخرج محمد عبد الجواد، واختارها دونا عن الحاضرين لتقديم أول مشهدين فى مشوارها الفني بفيلم «أزهار وأشواك».

هند رستم

وكانت هذه هي الدرجة الأولى، التي صعدتها «رستم» في سلم مشوارها، لتشارك بعد ذلك فى نحو 20 عملًا سينمائيًا كـ«كومبارس» من بينهم: فيلم «الروح والجسد» بطولة محمد فوزى وكاميليا، وفيلم «غزل البنات» بطولة نجيب الريحاني وليلى مراد، التي أدت فيه دورا صامتا، حيث ظهرت خلف النجمة ليلي مراد فى أغنية «اتمخطرى يا خيل»، فقد عانت كثيرًا حتى أصبحت هند رستم التي نالت قدرا كبيرا من الشهرة والنجومية، ففي عام 1949 تدرجت من كومبارس إلى «أنصاف نجوم» -كما وصفت نفسها فى إحدى الحوارات الصحفية- حينما تحدثت عن مشوارها الفني، وجاءت الفرصة بدور أكبر مع المخرج حسن رضا فى فيلم «العقل زينة» بطولة كاميليا ونور الدمرداش، لكن فشل هذا الفيلم أعادها مرة أخرى إلى الأدوار الثانوية، وشاركت فى عدد من الأفلام بعد تلك التجربة من بينها: فيلم «بابا أمين»، «التضحية الكبرى»، «قلوب الناس»، «عايزة أتجوز»، «رسالة غرام» و«حب جنون».

ها قد حان الوقت فى أن تأخذ النجمة هند رستم حقها، وأن تبرز موهبتها بشكل أكبر، وكانت تلك الفرصة الذهبية على يد المخرج حسن الإمام من خلال فيلم «الملاك والظلام» بطولة فاتن حمامة عام 1954، والذي أعلن تبني موهبتها بعد هذا الفيلم مباشرة، وتقول «ملكة الإغراء» فى مذكرتها عن حسن الإمام، فى كتاب «مذكراتي .. هند رستم» الذي نشره الكاتب أيمن الحكيم، «قبله كنت مجرد ممثلة ناشئة تؤدي الأدوار الثانوية، ولا يشعر المخرجون بموهبتها، وكان هذا يحزنني، ولذلك كنت أبحث عن مخرج كبير، يُخرج الطاقات المدفونة بداخلي حتى عثرت عليه».

تتابع: «كان أول لقاء مهم بحسن الإمام في فيلم (الملاك الظالم)، وكنت قد ذهبت إليه بخطاب توصية من المنتج حسن رمزي، ليرشحني فيه لدور البطولة الثانية، لكن عندما ذهبت إليه في مكتبه وجدت الممثلة الشابة زهرة العلا، وكانت قد بدأت شهرتها، وشعرت من حديثهما بأنها قد حصلت بالفعل على الدور»، حينما شعرت هند رستم بخجل شديد، وعندما انصرفت «زهرة»، انتبه حسن الإمام لوجودها، وسألها أنتِ جايه ليه؟ فأجابت: «كان كان معايا جواب لحضرتك من الأستاذ حسن رمزي، بس خلاص ما عادش له لازمة!»، اندهش ورد عليها: ملوش لازمة إزاي؟ واضاف لها وريني كده، فعندما قرأ اخبر لها: «أنا حديلك دور في الفيلم».

فيلم الملاك والظلام

بالفعل أسند إليها دورا صغيرا فى الفيلم، حيث قامت بغناء أغنية «يا سلام على الهوى» بطريقة الدوبلاج، عندما أعجب بأدائها عزم زيادة مساحة الدور، ونجحت تلك الأغنية وذاع صيتها، فقرر حسن الإمام، أن يتبناها ونشر لها خصيصًا فيلم «بنات الليل»، الذي أتم ايضًا نجاحًا كبيرًا، ووقع معها عقد احتكار، وقدم لها فيلمين آخرين فى نفس العام، لكن ربما كانت هنا بداية الأزمة بين الثنائي، حيث تقول فى مذكراتها: «مع نجاحي في (بنات الليل) و(الجسد)، وقّع معي حسن الإمام عقد احتكار، وذات يوم عرض عليّ المخرج عز الدين ذو الفقار العمل معه في فيلم (رد قلبي)، ولما قرأت الدور أُعجبت به، لكن عقد الاحتكار منعني من القبول، فاستشرت السيدة آسيا المنتجة في هذا الأمر، فقالت لي إن العقد لا يمنعني من العمل في أعمال أخرى بعيدا عنه لأنه لا يعطيك مرتبا شهريا».

اشتركت «ملكة الإغراء» في الفيلم، مما تسبب ذلك في غضب حسن الإمام، ووقعت قطيعة بينهما استمرت 5 أعوام، لكن المياه عادت إلى مجاريها مرة أخرى مع فيلم «شفيقة القبطية» فبعد اعتذار النجمة هدي سلطان عنه أسند إليها، تقول فى مذكرتها «وفي أول يوم ذهبت فيه إلى الاستوديو حصلت مشكلة، فقد وجدت في انتظاري مشهدًا طويلا جدًا يمد على الثماني صفحات، فقلت لمساعد المخرج، الأستاذ رباني ما أعملش مشاهد طويلة في أول يوم تصوير، فبدأت في هدوء أجمع في متعلقاتي وملابسي مرة أخرى استعدادا للانصراف.. وقلت له، أنا آسفة، هاتوا مدام هدى سلطان تاني».

هند رستم وحسن الامام

عندما علم المخرج حسن الإمام، بما حدث أقر أنه بالفعل لم يعد «رستم» على ذلك، وقام بتقطيع المشهد، وعندما عرفت بذلك قررت أن تحفظ المشهد كامل، وأثناء التصوير لم تتوقف، وطلب منها أن تتوقف ولكن مساعد مخرج  اخبر له: «سيبها تكمل ما دام حافظة»، فرد قائلًا: «فرد حسن الإمام أنا عارف إنها حافظة، دي مش هند رستم، دي (عند رستم)»، فضحك الثنائي وتصافت النفوس، وأثمر تعاونهما عن أكثر من 10 أفلام، فعلى يده تحولت إلى نجمة شباك بجوار النجمة فاتن حمامة، النجمة شادية والفنانة ماجدة الصباحي.

ولم تنس يومًا هند رستم فضل المخرج حسن الإمام عليها، ولكن بعيدًا عن التمثيل والإخراج، حاوطت الثنائي العديد من الشائعات عن قصة حبهما، وأخذت الصحف والمجلات تتنبأ بوقوع الزواج، وكان هذا سببًا فى طلب السيدة نعمت الحديدي الطلاق من حسن الإمام، رغم محاولات هند رستم التأكيد لها أن ما يجمعهما هو فقط علاقة زمالة وعمل وليس أكثر، إلا أن تلك الزوجة كانت الغيرة اشعلت قلبها، وبالفعل وقع الطلاق فى عام 1956 -وفق ما نشرته مجلة روزاليوسف حينها-.

هند رستم وحسن الإمام

وربما وقتها لم يصدق أحد نفى هند رستم تلك الشائعة، لكنها كتبت عن ذلك فى مذكراتها قائلة: «أما شائعة الحب بيني وبين حسن الإمام، فهي من الأمور السخيفة التي أشاعوها عني، فالرجل أحبه كأستاذ ومعلم، وكانت علاقتي به في إطار العمل، ثم كيف أحب رجلا كان يصطحب زوجته وأولاده إلى بلاتوهات التصوير في كل أفلامه».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع العرب نيوز . العرب نيوز، هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

العرب نيوز - هند رستم وحسن الإمام.. وضعها على طريق النجومية وتسببت في طلاقه.

المصدر : التحرير الإخبـاري