إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان
إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان

إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان العرب نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان، إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان.

العرب نيوز ملخص

أصبحت المطربة إليسا حديث مواقع التواصل والوسط الفني، بعدما كشفت عن معاناتها مع مرض سرطان الثدي في فيديو كليب أغنيتها "إلى كل اللى بيحبوني"، الذي جاء استكمالًا لتجاربها الغنائية التي تحدثت فيها عن مشكلات المرأة العربية.

"لولا النار لما تشكل الذهب"، تلك المقولة تتجدس في أغاني إليسا، التي حضرت لتعبر عن الكثيرات من النساء في المنطقة العربية، اللاتي تعاني من أزمات ومشكلات اجتماعية متعددة، لذا تجدها مهمومة دائما بالحديث عنهن، فتتقمص حالاتهن في أغانيها، ولذا تختار دائما كلماتها بعناية، لتشعر حينما تستمتع لها كأنك تنصت لقصة حقيقية، كما أنها لا تكتفي فقط بالشكوى في أعمالها فقط، بل تبث رسائل إيجابية إلى جمهورها من النساء، بأن يتحلين بالقوة فى مواجه آلامهم ومعاناتهم، ويرفضن كل القيود التي ُتفرض عليهن..

إلى كل اللى بيحبونى

"أنتى مصابة بسرطان الثدي"، هذه هي الجملة الأولى التى ستسمعها، حينما تستمتع إلى أغنية "إلى كل اللى بيحبونى" لإليسا، التى طرحتها البارحة الثلاثاء، ولن تتخلي لك الأغنية فرصة ليسرح عقلك قليلا، وتعتقد أنها كلمات مختلقة اختارتها المطربة لتجسد شخصية فتاة مصابة بهذا المرض الخبيث، لأنك ستجد تسجيلا بصوت إليسا الممزوج بالخوف والوجع، تحكي من خلاله عن معاناتها مع سرطان الثدى.

إعلان إليسا مرضها تسبب في صدمة لجمهورها، الذى لم يكن يعرف بحقيقة الأمر، فالجميع تفاجأ بالنجمة اللبنانية تستعرض عدد الذكريات مع هذا المرض، الذى استطاعت أن تتعافى منه، لتضرب مثلا لكل امرأة فى القوه والتحمل والتحدي.. إليسا تعاملت مع المرض على أنه أمر عابر، فكانت تذهب إلى الاستوديو وتسجل رغم تلقيها العلاج، حتى تعجب طبيبها، واضاف لها فى التسجيل الملحق بالكليب: "أنت مجنونة، لأنك لم تستوعبي أنك تعانين مرضا مميتا، وتعيشين حياتك كما لو أنك مصابة بمجرد نزلة برد".

الأغنية كتبها شادى نور ولحنها محمد يحيى، وأخرجتها إنجى جمال، وحققت حتى الآن وبعد يوم واحد من طرحها الـ3 ملايين مشاهدة عبر "يوتيوب"، وفى نهايتها أرادت إليسا أن توجه رسالة لكل امرأة وتنصحها  أن تواجه هذا المرض، وقالت "أنا تعافيت قاومت المرض وغلبته، الكشف المبكر لسرطان الثدى قادر على إنقاذ حياتك، لا تهمليه افعلى ذلك، مش كرمالك، كرمال كل اللى بيحبوكى".

مغاير اللى شايفينها

فى كليب "مغاير اللى شايفينها" الذى طرح العام الماضى، إليسا غنت فيه بلسان الراحلة داني بسترس، إحدى أهم نجمات التسعينيات في لبنان.. 6 دقائق حكت فيها عن حياة تلك المرأة التى اختارت الرقص مهنتها، وواجهت بسبب ذلك صراعًا مع عائلتها، وجسدت ما مرت به من إحباطات، وفشل زواجها.

وأتى أيضا موت ابنها الوحيد فى حادث غرق لينهى على نقطة النور التى كانت تعيش من أجلها، حاولت أن تقاوم رغبتها فى ترك الحياة أكثر من مرة، ولم تستطع، كان الألم والإحباط أقوى منها، لتنتحر عام 1998، تاركة آخر كلمات كتبتها لابنها: "إنني أتخيّله معي وإلى جانبي يرافقني ويزوّدني بملاحظاته على أدائي ويشجّعني على إكمال مسيرتي".

مأساة قدمتها إليسا بخفة وبراعة فى الأغنية، بمساعدة المخرجة إنجى جمال، وأثارت جدلًا كبيرًا وقتها، وأحبها الجمهور، حتى الآن الأغنية على "يوتيوب" تخطت الـ46 مليون مشاهدة، هى من كلمات أمير طعيمة وألحان وليد سعد.

يا مرايتى

وتناولت إليسا قضية العنف الأسري، في أغنية "يا مرايتى" التى أصدرتها عام 2014 في إطار ألبوم "حالة حب"، ونوهت إلى حالة الصمت التى تتبعها السيدات بعد أى اعتداء أسري عليهن، فتقول: "بيقولوا البيوت أسرار وبعض القصص لازم تضل مخبية ولا تعرفها إلا المراية".

وجسدت "إليسا" دور امرأة متزوجة وأم لطفلين تعيش حياة بائسة بسبب معاملة زوجها العنيفة لها، وتحرص على إخفاء ذلك عن أطفالها والمقربين منها، وتابعت رسالتها فى آخر الأغنية، ونصحت المرأة بعدم الاستسلام للعنف، وقالت "ليلتها قررت أحط نقطة لحكايتي معه لتنكتب لي بداية جديدة، سنين قطعت وكفيت طريقي وكتبت قصتي، اكسري صمتك ولا تكسري صورتك بالمراية"، وكان هذا العمل بالتعاون مع منظمة "كفى"، وهي منظمة مدنية لبنانية، تهتم بالمرأة وملف العنف، الذي تتعرض له، ووجهت المنظمة نصيحة هى الأخرى في نهاية الكليب للمرأة في كلمات قليلة: "الصمت ما بيشفي الوجع".

تعبت منك

اهتمام إليسا بقضية العنف ضد المرأة قديمة، ففى عام 2013 قدمت كليب «تعبت منك»، للمخرج سليم الترك، وهي إحدى أغنيات ألبوم «أسعد واحدة»، ونشر كلماتها سلامة علي، ووضع لحنها محمد يحيى، وتجسد من خلاله  دور نجمة مشهورة تعيش صراع بين حبها لهذا الشخص والذكريات الجميلة وبين ما آل إليه من حقد وكره لنجاحاتها مما سبب له عدوانية معلنة ضدها، أجبرته على استعمال العنف ضدها فى عدد الأوقات، لكنه يتقَهقر دائمًا فى اللحظة الأخيرة.

فى النهاية، إليسا مهتمة كثيرا بقضايا المرأة، وأثبتت فى كليبها الأخير "إلى كل اللى بيحبونى" قوتها وقدرتها على مواجهة آلامها ومخاوفها، بمساندة من يحبوها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع العرب نيوز . العرب نيوز، إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

العرب نيوز - إليسا وحكايات نسائية.. غنت بلسان راقصة منتحرة وروت معاناتها مع السرطان.

المصدر : التحرير الإخبـاري