الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13
الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13

الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13 العرب نيوز نقلا عن الخليج ننشر لكم الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13، الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13 ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13.

العرب نيوز '); } else { $('#detailedBody').after('

' + $("#detailedAd").html() + '

'); } } catch (e) { } } });

متابعة: علي نجم

اعلي العين درع دوري الخليج العربي للمرة 13 في تاريخه، واحتفظ بالدرع إلى الأبد في خزائنه، بعد أن نالها للمرة الرابعة في عصر الاحتراف.
وجاء ختام مشوار الزعيم في دوري الخليج العربي باهرا، عندما أثبت الفريق أنه الأحق باعتلاء منصة التتويج، وبأنه الأفضل هذا الموسم دون منازع.
الأرقام.. الأداء.. المستوى.. الفكر التدريبي.. الأوراق الفنية، كلها عوامل مهدت طريق العين نحو اللقب الغالي، ليبسط «الزعيم» سيطرته على قمة الترتيب، وينتزع درعا غابت عن خزائنه في آخر موسمين.
عادت شمس العين لتشرق فوق منصات التتويج، وعادت «دار الزين»، لتكون قبلة الدرع من جديد، بعد أن اثبت الجيل الحالي بقيادة المدرب الكرواتي زوران ماميتش أنه مؤهل لكتابة تاريخ مجيد لناد بني من أجل الفوز بالألقاب واعتلاء المنصات، وبأن يكون دائما هو الرقم واحد.
الرقم واحد في جدول الترتيب كان الهدف العيناوي منذ بداية الموسم، ورغم البداية المتعثرة التي عاشها الفريق حين نزف النقاط على أرضه وبين جماهيره بالتعادل مع الوصل والشارقة والجزيرة في معقله، وأمام دبا الفجيرة خارج أرضه.
وأسهمت نتائج الفريق في الإياب في تبديل شكل ولون قمة الترتيب، بعدما أنهى الوصل الدور الأول كبطل للشتاء، لكن الطوفان الهجومي العيناوي الذي وصل إلى تسجيل 43 هدفا في 12 مباراة وتجانس اللاعبين وتطبيقهم لفلسفة المدرب، أدت إلى استرداد القمة، حتى الوصول إلى المنصة.
درجت العادة والعرف في عالم المستديرة الصغيرة، أن تبدأ الفرق رحلتها في البطولات بشكل تصاعدي، على أن يبدأ الخط التنازلي في الأسابيع الأخيرة من عمر المسابقة.
أما العين، فقد سار ضد الطبيعة الكروية، حين بدأ مراحل التصاعد التدريجي، وهو ما وضح مع بداية جولات الدور الثاني من المسابقة، قبل أن يصل إلى القمة في شهر أبريل/ نيسان الحالي، رغم مشاركة الفريق في صراعات متعددة الجبهات محليا في دوري الخليج العربي وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وقاريا في دوري أبطال آسيا.
وكان أبريل / نيسان شهر الإبداع الذي صنع فيه العين «ربيع اللقب» بعدما سار بخطى ثابتة وبنهم هجومي واضح ولافت، ليلتهم المنافسين والخصوم على كل الجبهات، ويعبث بتاريخهم وحقق نتائج تاريخية قياسية، وكأنه يفرض «زعامته» قولا وفعلا، ودون رأفة أو تهاون، بل وحتى دون الاهتمام إن كان يلعب على أرض المنافس، أو فوق ميدانه في استاد هزاع بن زايد.
الجمهور العيناوي حضر البارحة الأول بكثافة، وبأعداد تجاوزت حاجز العشرة آلاف متفرج في ليلة الاحتفال الكبير، الذي أبى لاعبو العين إلا أن يسطروا خلال الدقائق التسعين، سيمفونية نجاح وتألق جديد، حين دك الزعيم مرمى الظفرة بخماسية نظيفة.
سرب من العصافير ضربها العين بفوزه الكبير على الظفرة، وأعلي رصيده إلى 16 فوزا هذا الموسم، كما حافظ على سجله خاليا من الهزائم طوال الموسم الحالي، وأعلي غلته إلى 53 نقطة، وزاد حصيلته الهجومية إلى 65 هدفا في 22 مباراة، في حين حافظ على نظافة شباكه.
وتفوق الفريق على الضيف بسهولة وسلاسة، وهي السياسة الفنية التي بات يتبعها الفريق في كل المباريات التي يخوضها، حتى بات من الصعوبة التكهن من أين أو كيف سيضرب العين مرمى المنافسين.
وكانت ليلة التتويج، هي ليلة النجم السويدي ماركوس بيرج، الذي دخل قلوب العيناويين، حين واصل رسم إبداعاته في شباك المنافسين، ليسجل للمباراة الثالثة على التوالي «هاتريك» وأكمل في مرمى الظفرة «السوبر هاتريك»، ليتربع على عرش ترتيب صدارة الهدافين، وليتفوق على الأرجنتيني تيجالي الذي لا يزال يطارد حلم الفوز بلقب الهداف الذي تارة يضيع منه بسبب تميز جيان وتارة أخرى بسبب مبخوت الرهيب، وأخيرا بسبب بيرج صاحب الأعصاب الفولاذية في مربع الخصوم.
على خط آخر، ساهمت خماسية العين في مرمى الظفرة في نجاح الزعيم بتجاوز حاجز ال100 جول هذا الموسم في كل البطولات. وتمكن الزعيم من تسجيل خماسية في شباك الظفرة، ليضيف المنافس إلى لائحة ضحاياه الذين تلقوا هزائم قاسية هذا الموسم.
وكان العين قد تغلب على عجمان بسباعية، وعلى الوحدة وحتا بسداسية، والظفرة بخماسية، ودبا الفجيرة والنصر برباعية. وأعلي العين بعد الخماسية غلته إلى 103 أهداف في 4 بطولات ساهم بها، والتي حضرت على الشكل التالي:

دوري الخليج العربي: 65 هدفاً.
كأس الخليج العربي: 15 هدفاً.
كأس رئيس الدولة: 11 هدفاً.
دوري أبطال آسيا:12 هدفاً.

أرقام الأبطال في آخر 14 موسماً

موسم 2004- 2005: الوحدة 62 نقطة/ 75 هدفا.
موسم 2005- 2006: الأهلي 47 نقطة/ 44 هدفا.
موسم 2006 - 2007: الوصل 47 نقطة/ 45 هدفا.
موسم 2007- 2008: الشباب 42 نقطة/ 44 هدفا.
موسم 2008 - 2009: الأهلي 55 نقطة/ 54 هدفا.
موسم 2009- 2010: الوحدة 58 نقطة/ 45 هدفا.
موسم 2010- 2011: الجزيرة 53 نقطة/ 64 هدفا.
موسم 2011- 2012: العين 55 نقطة/ 52 هدفا.
موسم 2012- 2013: العين 62 نقطة/ 74 هدفا.
موسم 2013- 2014: الأهلي 64 نقطة/ 56 هدفا.
موسم 2014- 2015: العين 60 نقطة/ 62 هدفا.
موسم 2015- 2016: الأهلي 66 نقطة/ 60 هدفا.
موسم 2016-2017: الجزيرة 68 نقطة/ 72 هدفا.
موسم 2017-2018: العين 53 نقطة/ 65 هدفا.

أبطال مرحلة الذهاب

2006- 2007: الوصل (23 نقطة)
2007- 2008: الشباب (25 نقطة)
2009- 2010: الجزيرة (29 نقطة)
2011- 2012: العين (27 نقطة)
2012- 2013: العين (34 نقطة)
2013- 2014: الاهلي (29 نقطة)
2014- 2015: الجزيرة (27 نقطة)
2015-2016: العين (34 نقطة)
2016-2017: الوصل (25 نقطة)
2017-2018: الوصل (25 نقطة)

عدد الأهداف المسجلة

موسم 2008- 2009: 428 هدفا (132 مباراة)
موسم 2009- 2010: 499 هدفا (132 مباراة)
موسم 2010- 2011: 445 هدفا (132 مباراة)
موسم 2011- 2012: 449 هدفا (132 مباراة)
موسم 2012- 2013: 634 هدفا (182 مباراة)
موسم 2013- 2014: 571 هدفا (182 مباراة)
موسم 2014- 2015: 562 هدفا (182 مباراة)
موسم 2015- 2016: 573 هدفا (182 مباراة)
موسم 2016-2017: 571 هدفا (182 مباراة)

موسم 2017-2018: 394 هدفا (132 مباراة)

أصحاب الأهداف الأولى في الدوري منذ موسم 2001- 2002:
2001- 2002: الليبيري جورج وياه (لاعب الجزيرة في مرمى الشباب د.55)
2002- 2003: التنزاني كابوكا (لاعب دبي في مرمى الوحدة د. 12)
2003- 2004: نصيب اسحاق (لاعب العين في مرمى النصر د. 3)
2004- 2005: ابراهيم مزوار (لاعب دبي في مرمى الظفرة د.2)
2005-2006: فرنانديز (لاعب الشعب في مرمى الجزيرة د. 12)
2006-2007: علي حسن (لاعب دبي في مرمى الشارقة د. 3)
2007-2008: علي سامره (لاعب الشعب في مرمى الاهلي د.17)
2008-2009: دياز (لاعب العين في مرمى الشارقة د.2)/‏ أول جول

في تاريخ دوري المحترفين

2009-2010: جاسم علي (لاعب عجمان في مرمى الظفرة د.8)
2010-2011: عباس مويا (لاعب الظفرة في مرمى الاهلي د. 36)
2011-2012:الحسن كيتا (لاعب الإمارات في مرمى دبي د.12)
2012-2013: فونكي سيه (لاعب عجمان في مرمى الظفرة د.8)
2013-2014: بندر محمد (لاعب الظفرة في مرمى الإمارات د.5)
2014- 2015: سانتوس (لاعب الوصل في مرمى الظفرة د.6)
2015- 2016: اسماعيل الحمادي (لاعب الاهلي في مرمى الفجيرة د.17)
2016- 2017: الروماني ميهاي الكسندر (لاعب اتحاد كلباء في مرمى دبا الفجيرة د.67)
2017-2018: أحمد مال الله (لاعب الإمارات في مرمى الظفرة د.18)

نتائج العين في إبريل

تفجر العين في آخر 6 مباريات في إبريل/‏ نيسان واحرز 27 هدفاً حسب التالي:

2-4: العين- الهلال: 2-1.
6-4: العين- دبا الفجيرة: 4-صفر.
12-4: العين- الفجيرة: 4-2.
16-4: الريان- العين: 1-4.
21-4: النصر- العين: صفر-4.
25-4: العين- شباب الأهلي: 6-صفر.
29-4: العين- الظفرة: 5-صفر.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع العرب نيوز . العرب نيوز، الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

العرب نيوز - الرقم واحد يلتهم خصومه ويعبث بتاريخهم في رحلة الدرع 13.

المصدر : الخليج