وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»
وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»

العرب نيوز - وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 6 يوليو 2018 12:15 مساءً- تناول الإعلام الإسرائيلى، البارحة، تقارير تدور حول صفقة تبادل أسرى بين حركة «حماس» الفلسطينية وإسرائيل برعاية ألمانية، ونقلت عن صحيفة «الحياة» اللندنية أن الدولة الأوروبية منخرطة فى مفاوضات غير مباشرة سعياً لإطلاق سراح أربعة محتجزين إسرائيليين لدى حماس فى مقابل إطلاق سراح سجناء فلسطينيين.

وكشفت مصادر غربية، للصحيفة، أن ألمانيا شرعت فى عقد لقاءات واتصالات مع حماس منذ نحو ثلاث سنوات، فى محاكاة للدور الذى لعبته فى إنجاح المفاوضات الخاصة بإطلاق سراح الجندى جلعاد شاليط عام 2011 فى مقابل 1050 سجيناً فلسطينياً.

وقالت المصادر إن مبعوثين ألمانيين زاروا غزة مرات عدة فى سرية تامة، وعقدوا اجتماعات مع عدد من قادة حمساويين ممن كُلفوا بالتفاوض مع إسرائيل عبر طرف ثالث، للبحث فى سبل إتمام صفقة التبادل. وأوضحت أن الاتصالات واللقاءات تتم على مستويين، الأول من خلال التمثيل الدبلوماسى الألمانى فى الضفة وإسرائيل، والثانى من خلال وسيط ألمانى جديد كُلّف بهذه المهمة، ويعمل من مدينه برلين.

ولم تبين المصادر أى تفاصيل عن مدى التقدم فى المفاوضات، لكنها أكدت أن إسرائيل ومصر تضعان ثقتهما فى وساطة ألمانيا، التى يتمثل دورها فى التوصل إلى تفاهمات حول تفاصيل الصفقة وإعداد قائمة بأسماء السجناء، فى حين ستقوم مـصـر، التى تتابع كل هذه المفاوضات والخطوات بدقة، بإخراج الصفقة والإشراف على عمليات التسلم والتسليم، على غرار صفقة «شاليط».

الاحتلال يحاصر «الخان الأحمر» ويحولها لمنطقة عسكرية ويعتقل وزير الأسرى السابق.. و«الحياة» اللندنية: ألمانيا تشرع منذ نحو 3 سنوات فى عقد لقاءات واتصالات مع قياديين فى «حماس» لإنجاز صفقة تبادل

من جهته، اخبر الوزير زئيف إلكين، وهو أيضاً عضو فى المجلس الوزارى المصغر للشئون السياسية والأمنية الإسرائيلى، إنه من المفضل عدم التطرق عبر الصحف إلى التقارير حول وساطة ألمانية بشأن صفقة تبادل مع «حماس».

وتحتجز حركة حماس أربعة إسرائيليين هم الضابط هدار غولدين والجندى شاؤول أورون وشخصان آخران دخلا القطاع سيراً على الأقدام.

من جهته، اخبر القيادى الحمساوى أسامة حمدان، إنه لم يطرأ أى جديد بخصوص صفقة تبادل، مضيفاً فى لقاء تليفزيونى، البارحة الأول، أن حركته ترفض أى تسهيل لصالح قطاع غزة مقابل تقديم أثمان سياسية أو تنازلات.

واضاف منسق شئون الأسرى والمفقودين السابق لدى الاحتلال الإسرائيلى، ديفيد ميدان، الذى أدار صفقة جلعاد شاليط، تعليقاً على توسط قطرى بين إسرائيل وحماس، إن «مـصـر فقط تستطيع حل المشاكل مع حماس»، مشيراً إلى أن القطريين حاولوا التدخل فى الماضى بصفقة شاليط، ويعملون أيضاً بنشاط فى قضية غزة الإنسانية «لكن عندما يتعلق الأمر بصفقات فإن المصريين هم الذين يحلون المشاكل فى النهاية».

وفى سياق متصل، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلى، صباح البارحة، على عدد من المعتصمين فى تجمع «الخان الأحمر» شرقى القدس المحتلة، واعتقلت ثلاثة متضامنين أجانب، كما فرضت حصاراً على القرية وحولتها إلى منطقة عسكرية مغلقة. ونقل موقع «الرسالة» الفلسطينى عن منسق حملة «أنقذوا الخان الأحمر» من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبدالله أبورحمة، إن قوات الاحتلال، اقتحمت منطقة الخان الأحمر شرق القدس، واعتدت على المعتصمين هناك، واعتقلت ثلاثة متضامنين أجانب.

وأوضح «أبورحمة»، البارحة، أن قوة من وحدة «الياسام» التابعة لقوات الاحتلال، اقتحمت المنطقة، واعتدت على الأهالى ونشطاء المقاومة الشعبية، الذين شكلوا سلسلة بشرية بأجسادهم العارية، لمنع جرافات الاحتلال من هدم الخان الأحمر، قبل أن تعتقل ثلاثة متضامنين أجانب (أمريكى، وكندية، وبريطانى).

كما هاجمـت قوات الاحتلال، فجر البارحة، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة فى الضفة الغربية المحتلة، أدت إلى اعتقال 10 مواطنين بينهم وزير الأسرى السابق المحرر وصفى قبها، بعد اقتحام منزله، كما اعتقلت أيضاً الأسير المحرر مهند حفاوى.

وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر».

العرب نيوز - وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر» - وساطة ألمانية بين الكيان الاسرائيلي و«حَمَاس» لعقد صفقة تبادل أسرى ومسئول صفقة «شاليط»: «الحل فى يد مصر وليس قـطـر»

المصدر : الوطن