"المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا
"المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا

خبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 4 يوليو 2018 12:15 مساءً، وهو الخبر الخاص بـ ""المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا"، زوارنا الاعزاء في جميع بقاع الوطن العربي، نعرض لكم اعزائنا الكرام خبر اليوم الخاص بـ ""المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا"، الذي تم نقلة كما هو دون اجراء اي تعديل علي المحتوي الاخباري الخاص بالخبر، ودون ايضآ كتابة اي محتوي داخل الخبر هدفه تشتيت القاري والمواطن العربي عن الحقيقة التي يسعي دائمآ اليها ولا شيئ غيرها، قمنا بجلب لكم الخبر الابرز اليوم والذي يحمل عنوان "" تم عرضة بين يدك عزيزنا القاري العربي عبر موقعنا موقع العرب نيوز طريقك لمعرفة الحقيقة، "المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا.

بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 4 يوليو 2018 12:15 مساءً,(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - جي بي سي  نيوز :- تواجه الفصائل المعارضة في محافظة درعا في جنوب ســوريا، انقساما في صفوفها بين مؤيد ورافض لاتفاقات "المصالحة" التي تقترحها روسيا وتشتمل انتشار قوات النظام، حسبما أكد المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون محليون، الاثـنـيـن.
وبموجب مفاوضات تتولاها روسيا مع وفد معارض يضم مدنيين وعسكريين، انضمت العديد من المناطق بشكل منفصل، أبرزها مدينة بصرى الشام، الأحـد، إلى اتفاقات تطلق دمشق عليها تسمية "مصالحة".

وتمكنت قوات النظام بفضل هذه الاتفاقات والحسم العسكري من مضاعفة مساحة سيطرتها لتصبح 60 في المئة من مساحة المحافظة الجنوبية، منذ بدء تصعيدها في التاسع من شهر يونيو الماضي.

وصرح المفاوضون المدنيون، الاثـنـيـن، انسحابهم من وفد المعارضة، حيث قالوا في ظهور موقع باسم المحامي عدنان المسالمة: "لم نحضر المفاوضات اليـوم ولم نكن طرفا في أي اتفاق حظي ولن نكون أبدا".

وجاء في البيان: "عمل البعض على استثمار صدق وشجاعة الثوار الأحرار من أجل تحقيق مصالح شخصية ضيقة، أو بأفضل الشروط من أجل تحقيق مصالح آنية مناطقية تافهة على حساب الدم السوري".

الوضع في درعا

والمح مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن، في تصريحات لـ"فرانس برس"، إلى "انقسام في الآراء داخل الفصائل بين قبول وأخرى رافضة للاتفاق" مع الجانب الروسي.

ويشتمل الاقتراح الذي تعرضه روسيا على ممثلي المعارضة، وفق عبد الرحمن وناشطين محليين معارضين، تسليم الفصائل سلاحها الثقيل والمتوسط، مع عودة المؤسسات الرسمية وأعلي العلم السوري وسيطرة قوات النظام على معبر نصيب مع الأردن المجاور.

كما يشترط الاتفاق وفق المصادر ذاتها، على تسوية أوضاع المنشقين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية الإلزامية خلال 6 أشهر، مع انتشار شرطة روسية في عدد البلدات.

واضاف مصدر سوري معارض مواكب للمفاوضات لـ"فرانس برس"، إن "الروس يقدمون عرض المصالحة الذي سبق أن قدموه في كل مكان، مع استثناء أنه لا يشتمل خروج الراغبين"، في إشارة إلى اتفاقات الإجلاء التي كانت تقترحها على المقاتلين الرافضين للاتفاق مع الحكومة على غرار ما جرى في الغوطة الشرقية بالقرب من دمشق,وفق سكاي نيوز .

وخلال اليومين الأخيرين، انضمت 13 بلدة على الأقل في درعا إلى اتفاقات "المصالحة"، التي غالبا ما تكون مرادفة لاستسلام الفصائل بعد تصعيد القصف عليها واستعادة النظام لمناطق سيطرتها.

"المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا، وجب التنوية في النهاية انكم جزء من فريقك عملنا في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، من خلال ايضاح الحقيقة اذا كان الخبر كاذب من خلال تعليقاتكم في الاسفل، متمنين لكم كامل الصحة والعافية، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، "المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا.

العرب نيوز - "المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا - "المصالحة" تصنع شرخا بين فصائل المعارضة في درعا

المصدر : جي بي سي نيوز