البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة
البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة

البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ "البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة".

العرب نيوز - [date]l j F Y h:i A[/date، أكد رئيس البرلمان العربى الدكتور مشعل بن فهم السلمى، أن البرلمان سيستمر فى العمل على دعم الشعب الفلسطينى حتى ينال حقوقه المشروعة بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس.

 

واضاف السلمى - فى افتتاح الجلسة الخامسة والختامية فى دور الانعقاد الثانى للفصل التشريعى الثانى للبرلمان العربى - إن شعار هذه الدورة هو القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين، والبرلمان وضع 3 حدد عمل من أجل فلسطين من بينها التصدى للتغلغل الإسرائيلى فى أفريقيا ومواجهة قرار أمريكا الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلى. 

والمح إلى وضع البرلمان فى هذه الدورة خطة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية، وسوف تعرض على الجلسة العامة للتصديق عليها وبدء تنفيذها، واضاف إن البرلمان يعمل أيضا على إصدار تقارير عّن حالة حقوق الإنسان فى العالم العربى.

وركز نجاح البرلمان فى توثيق العلاقات مع الاتحاد البرلمانى الدولى وأثمرت هذه العلاقات عّن تبنى الاتحاد مقترح البرلمان العربى بإنشاء منتدى دولى للبرلمانات الإقليمية، وأوضح أننا نعمل على تقريب وجهات النظر بين الإطراف الليبية، ونؤيد دعم الشرعية الدستورية فى الـيـمن.

واضاف رئيس البرلمان العربى الدكتور مشعل السلمى، فى كلمته فى افتتاح الجلسة الخامسة والختامية فى دور الانعقاد الثانى للفصل التشريعى الثانى للبرلمان العربى، "لقد شهد دور الانعقاد المنصرم تطورات عربية بالغة الدقة من توترات سياسية وأزمات اقتصادية وضرب للقضية الفلسطينية فى جوهرها بالاعتراف الأمريكى بالقدس عاصمة لقوة الاحتلال الغاشمة واستمرار التدخل الخارجى فى الشؤون العربية.

وأكمل السلمى :"أن البرلمان العربى كممثل للشعب العربى يرصد ويتابع التطورات ويتصدى للتحديات التى شكلت جوهر عملنا ونشاطنا وحتمت علينا مضاعفة الجهد وتستوجب منا جميعاً قادة وشعوباً أفراداً ومؤسسات التصدى لها بوحدة الموقف العربى وتعزيز التضامن العربى الصادق، والعمل على تقديم الحلول لهذه التحديات والصعوبات بما نملك من أدوات وصلاحيات وإمكانيات".

والمح إلى أنه كان للبرلمان العربى خلال هذا الدور العديد من النشاطات والأعمال والجهود لتحقيق طموحات وآمال الشعب العربى فى مقدمتها قضية العرب الأولى فلسطين فكانت حدد العمل الثلاث هى : التصدى للتغلغل الإسرائيلى فى أفريقيا، ومواجهة قرار الإدراة الأمريكية المرفوض الاعتراف بالقدس عاصمةً لقوة الاحتلال، ومواجهة ترشح قوة الاحتلال لشغل مقعد غير دائم بمجلس الأمن الدولي.

واضاف السلمى :"إننا سنستمر فى العمل دعماً لصمود أشقائنا الفلسطينيين حتى ينالوا حقوقهم المشروعة فى قيام دولتهم المستقلة وعاصمتها مدينة القدس"، مثمنا عالياً إدانة الجمعية العامة للأمم المتحدة للجرائم التى ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطينى والموافقة على طلب الحماية الدولية له، "وهذا ما دعونا إليه من خلال الرسالة التى أرسلناها للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن ذلك".

ولفت إلى أن أعمال وجهود البرلمان العربى أثمرت خلال دورة الانعقاد عن صدور العديد من الوثائق وخطط العمل فى مقدمتها الوثيقة العربية الشاملة لمكافحة التطرف والإرهاب والتقرير الأول عن الحالة السياسية فى العالم العربى وخطط العمل الثلاث الخاصة بفلسطين وخطة اعلي اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وخطة دعم الدول العربية الأقل نمواً.

واضاف: "إن البرلمان العربى يعمل الآن على إصدار تقرير حالة حقوق الإنسان فى العالم العربى وتقرير للحالة الاقتصادية والاجتماعية فى العالم العربي، كما يتم التحضير لإصدار خمسة قوانين استرشادية فى مجالات: التعليم العالى والبحث العلمي، وحفظ الآثار العربية، وشبكة أمان اجتماعى عربي، وتحقيق الأمن الغذائى العربي، وجذب رؤوس الأموال العربية داخل العالم العربي".

والمح إلى أن البرلمان العربى أخذ بتفعيل الدبلوماسية البرلمانية العربية من خلال توثيق العلاقات وتعزيزها مع الاتحاد البرلمانى الدولى وبناء شراكات قوية مع البرلمانات الإقليمية المماثلة، أثمرت عن تبنى الاتحاد البرلمانى الدولى مقترح رئيس البرلمان العربى بشأن إنشاء "المنتدى الدولى للبرلمانات الإقليمية" وتم البدء فى التحضير لعقد هذا المنتدى فى المكسيك قريباً.

وتابع السلمى: "إننا إذ ننهى دور الانعقاد، فإننا نحمل معنا ملفات وتحديات جسام لاتزال تعصف بعالمنا العربى وستكون على أولويات جدول أعمالنا فى دور الانعقاد القادم، وسنستمر فى استثمار الدور المتصاعد للدبلوماسية البرلمانية العربية للتصدى لكل من يحاول إضعاف الموقف العربى الموحد والوقوف ضد كل ما يُدبر من مؤامرات وإثارة الفتن بين أبناء الأمة العربية والمخططات الخبيثة والمغرضة والمدفوعة من قوى إقليمية ودولية، وسوف ندعم المبادرات العربية لمساندة الدول العربية لبعضها البعض".

ووجه فى هذا السياق تحية إعزاز وتقدير وشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذى بادر بالدعوة لعقد اجتماع لتقديم الدعم المطلوب للمملكة الأردنية الهاشمية، كما قدم الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية ولدولة الـكـويت لاستجابتهم السريعة وتقديمهم الدعم المطلوب لمساعدة الأردن وتقديم برنامج متكامل لدعم الإصلاحات الاقتصادية والاستقرار المالى بمملكة البحرين.

وركز السلمى، تمسك البرلمان العربى بالحل السياسى للأزمات التى التى تمر بها عدد الدول العربية باعتباره الحل الأنجع لهذه الأزمات، بدءًا من الصراع فى ســوريا تلبيةً لتطلعات الشعب السورى والحفاظ على وحدة ســوريا واستقلالها وعروبتها، مطالبا النظام السورى ودولتى روسيا وإيران باحترام منطقة خفض التصعيد فى جنوب ســوريا ونحملهم المسؤولية الكاملة لما يترتب على خرق منطقة التصعيد.

وشدد على دعم دولة الـعـراق متطلعا لأن تفضى الانتخابات التى جرت حديثآً فى تفعيل الحوار والمصالحة والوحدة الوطنية بين أبناء الشعب العراقى، قائلا: "إننا نعمل على تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية بهدف الوصول إلى تسوية سياسية تضمن الحفاظ على وحدة لـيبـيا وسيادتها وسلامة أراضيها".

وصرح السلمى، عن البدء فى تنفيذ خطة البرلمان العربى لرفع اسم دولة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتى شهدت مشاركة وفد رفيع المستوى عن جمهورية السودان برئاسة أسامة فيصل وزير الدولة بوزارة الخارجية.

وجدد رئيس البرلمان العربى الالتزام بمسانده الشرعية الدستورية بجمهورية الـيـمن، قائلا: "إننا نراقب عن كثب تطورات الوضع فى الحديدة مؤكدين دعمنا لقوات التحالف العربى للدفاع عن الشرعية فى الـيـمن والتصدى لما تقوم به ميليشيا الحوثى المسنودة من النظام الإيراني، من اعتداءات على الشعب اليمنى وعلى دول الجوار اليمنى من خلال إطلاق الصواريخ الباليستية ايرانية الصنع، الأمر الذى يمثل تهديداً للأمن القومى العربى والإقليمى".

البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة.

العرب نيوز - البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة - البرلمان العربى: سنستمر فى دعم شعب فلسطين حتى ينال حقوقه المشروعة

المصدر : الفجر