البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟
البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟

العرب نيوز - البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 9 يوليو 2018 08:15 صباحاً- اخبر الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، إن العالم كله يتابع بقلق وتعاطف شديد أطفال فريق الكرة التايلندي المحاصرين داخل كهف بسبب الأمطار والسيول والفيضانات التي ضربت بلادهم.

وتسائل «البرادعي» عن عدم تعاطف العالم معنا كعرب في قضايانا وما يحدث لأطفال العرب في الحروب من تدمير وتشريد.

ونشر عبر حسابه على «تويتر» :« العالم كله يتابع بقلق بالغ وتعاطف شديد العملية الجسورة فى تايلاند لإنقاذ الأطفال المحاصرين. مشهد رائع فى التضامن الانسانى. دعواتى لهم بالنجاة. لا أتمالك فى نفس الوقت من أن أسأل نفسى لماذا فقدنا فى العالم العربى مثل هذا القدر من التعاطف العالمى مع مآسينا #اطفال_الكهف».

وكان غواصون عثروا فى كهف فى تايلاند، الثلاثـاء الماضي، على 12 طفلًا ومدربهم لكرة القدم كانوا فقدوا وظل البحث جاريا عنهم لـ9 أيام، إلا أن عملية إخراجهم من الكهف وإنقاذهم قد تستغرق شهورًا بحسب الجيش التايلاندى، الذى أشار إلى أن الأطفال قد يبقون فى الكهف لشهور، فليس أمامهم للخروج منه سوى تعلم الغوص أو الانتظار حتى انخفاض منسوب مياه الفيضان داخل الكهف.

ووفق ما نشره موقع "بى بى سى" عربى،  فإن سطوع منسوب المياه داخل الكهف والأوحال التى تغطى مدخله، يعرقل العمليات الجارية لإنقاذ المجموعة المحاصرة بالمياه داخل الكهف، وتقتصر جهود الإنقاذ الآن على محاولة إيصال الطعام والتجهيزات الطبية إليهم، ويقول الجيش، إن الأطفال سيزودون بطعام قد يكفيهم لأربعة أشهر على الأقل، وقد عثر غواصان بريطانيان على الأطفال على حافة صخرية فى أحد الكهوف بعد عملية بحث واسعة فى كهوف ثام لوانج، فى مقاطعة تشيانج راى، شمال تايلاند.

وعادة ما تغمر مياه الفيضان فى موسم المطر هذه الكهوف وتبقى فيها حتى شهر سبتمبر أو أكتوبر، وتظل عوائل المفقودين على أحر من الجمر لسماع نتائج عملية إنقاذهم، وكان المنقذون يأملون فى أن المجموعة ستجد السلامة على حافة صخرية فى باحة فناء تحت الأرض يدعى "ساحل باتيا" وسط الكهف المغمور بالمياه، لكن عثر عليهم لاحقا على بعد 400 مترا عن هذا الموقع بعد انتقالهم إلى منطقة أكثر ارتفاعا لتفادى المياه المتصاعدة.

البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟.

العرب نيوز - البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟ - البرادعي: لماذا لا يعاملنا العالم مثل«أطفال الكهف»؟

المصدر : المصريون