النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب
النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب

العرب نيوز - النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 11 يونيو 2018 01:37 مساءً- أبدى سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية في البرلمان، تفاؤلا نسبيا بما يجرى على الأراضي الليبية، قائلا: «هناك تطورات إيجابية قد تساهم في حلحلة الأزمة وصولا للحل السياسي في البلاد، والقضاء على الإرهاب».

وأكمل «الجمال»، خلال اجتماع اللجنة اليـوم الإثنين، أنه رغم التعقيدات التي تحيط بالأزمة الليبية على مدار السنوات ما بين خلافات سياسية على النظام، وإرهاب متفشي في ربوع الدولة، إلى ميليشيات مسلحة في عدد المناطق، إلا أنه حديثآ حدثت عدد التطورات الإيجابية التي قد تساهم في حلحلة الأزمة وصولا للحل السياسي في لـيبـيا والقضاء على الإرهاب.

وأستحضر أن تلك التطورات تمثلت في ثلاثة مستجدات رئيسية أولها المؤتمر الدولي بباريس بناء على مبادرة فرنسية جمع كل أطراف الأزمة وبحضور قوي لمصر وصدر عنه بيانا ختاميا متضمنا خطوات الحل السياسي، وثانيها معركة درنة التي يخوضها الجيش الوطني الليبي باعتبارها أهم معاقل التنظيمات المتطرفة وبؤرة الإرهاب وما تحقق فيها من نجاحات في الأرض.

أما التطور الثالث، فأوضح «الجمال»، أنه يتمثل في البيان الصادر عن مجلس الأمن بشأن الوضع في لـيبـيا والذي أكد على تأييده لخطة عمل الأمم المتحدة ومبعوثها الدولي، والاستعداد الجاد لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتوحيد المؤسسات العسكرية والاقتصادية في البلاد.

وشددت اللجنة في توصياتها في ختام الاجتماع ضرورة تقديم كل دعم ممكن لجهود التسوية السلمية في لـيبـيا، وأهمية أن يكون المسار الوحيد للحل السياسي هو ذلك الذي ترعاه الأمم المتحدة، والذي يقوم على المبادئ التي طرحها الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 2015 وأن يكون كل جهد دولي أو إقليمي داعما للمسار الأممي للحل في لـيبـيا وليس موازيا له أو بديلا عنه.

وأكدت اللجنة دعمها لأي جهد يرمي إلى حلحلة الأزمة في لـيبـيا ويساهم في التوصل إلى تسوية شاملة للوضع في البلاد واستعادة مؤسسات الدولة الليبية، مشددة على أن استرداد الاستقرار في لـيبـيا هو أمر وثيق الصلة بصلب الأمن القومي المصري.

ورحبت اللجنة بلقاء القادة الليبيين بحضور المجتمع الدولي في باريس نهاية مايو الماضي، لافتة إلى ضرورة إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن على أن يتمّ التحضير لها جيدا لتجنّب المزيد من عدم الاستقرار.

وقالت اللجنة: «نأمل أن تنتهي إلى غير رجعة مرحلة الاقتتال بين الأشقاء الليبيين، وحماية للوطن من الدمار وصونا لمقدراته من الضياع»، مناشدة كافة أطراف العملية السياسية الليبية بسرعة إتمام المصالحة الداخلية من خلال الالتزام بخطة عمل بعثة الأمم المتحدة.

كما شهدت لجنة الشؤون العربية نقاشات موسعة حول مستقبل العلاقات بين مـصـر ودول المغرب العربي، وتطرق النواب لضرورة كسر الجمود، وإزالة أي سوء فهم بين مـصـر والـ5 الدول «المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا».

وركز الاجتماع، الأهمية القصوى التي تتمتع بها الدول العربية والإفريقية في المغرب العربي، وضرورة أن تسعى مـصـر جاهدة للتقريب بين وجهات نظرها وتلك الدول، مشيرا إلى أهمية الجهود التي تقوم بها مـصـر للتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية، وأنه يعاونها في ذلك مجهودات موازية لدول الجوار التي تحتوي إلى جانب مـصـر كل من تونس والجزائر.

وثمن النائب، جهود الرئيس عبد الفتاح عبد الفتـاح السيسي، لإعادة مـصـر عربيا وخليجيا، وإزالة كل لبس أو سوء فهم، أو جمود وقطيعة شابت علاقات مـصـر مع أشقائها بالمنطقة، وكانت الجزائر هي المحطة الأولى لـ«عبد الفتـاح السيسي» في سلسلة زياراته الخارجية وذلك بعد تولية مهام منصبه.

وشددت اللجنة، في توصياتها، على التنسيق الدائم مع الجزائر لصد المخاطر المشتركة ولا سيما القادمة من لـيبـيا وهي خطوة كانت ضرورية لحماية الأمن القومي المصري.

وطالبت اللجنة بمسانده الجهود المشتركة المبذولة من مـصـر والجزائر وتونس «دول الجوار الليبي» في حل الأزمة الليبية، مع الأخذ في الاعتبار أهمية قيام علاقات قوية وراسخة بين مـصـر ودول المغرب العربي على أسس جديدة تمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة التي يتقاسماها وتطوير التعاون في كل المجالات: «السياسية والاقتصادية والأمنية وغيرها».

وأكدت اللجنة، أهمية القوى الناعمة في توطيد العلاقات المصرية المغاربية في المجالات الثقافية وغيرها، داعية إلى أهمية زيادة التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية وغيرها وزيادة الاستثمارات في إطار اللجان العليا المشكلة وتفعيل كافة الاتفاقيات الاقتصادية ومذكرات التفاهم المبرمة.

النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب.

العرب نيوز - النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب - النائب سعد الجمال: تطورات إيجابية في الأزمة الليبية ستنعكس على تقَهقر الإرهاب

المصدر : بوابة الشروق